ANSA / الفتاة الليبية نجاة في احتفال نجاحها المدرسي مع أسرتها. المصدر: أنسا.
ANSA / الفتاة الليبية نجاة في احتفال نجاحها المدرسي مع أسرتها. المصدر: أنسا.

نجاة، طالبة في المدرسة المتوسطة، والابنة الكبرى لأسرة ليبية وصلت إلى إيطاليا عبر نظام حماية طالبي اللجوء واللاجئين، روت قصة حياتها كمهاجرة ضمن مسابقة نهاية العام الدراسي، وفازت بالمرتبة الأولى.

نجاة، طالبة ليبية في المرحلة المتوسطة، تعيش وعائلتها في إيطاليا منذ مدة ليست بطويلة، اختارت أن تروي حكايتها كمهاجرة ضمن مسابقة للطلاب، ختاما للعام الدراسي.

المهاجرون موارد ثمينة

 نجاة هي الابنة الكبرى لأسرة مهاجرة وصلت من ليبيا  إلى ناحية "بارونيسي"، بالقرب من مدينة ساليرونو، بمساعدة النظام الإيطالي لحماية طالبي اللجوء واللاجئين "سبرار". حصلت الفتاة التي تحمل الجنسية الليبية على شهادة المدرسة المتوسطة مؤخرا، وكانت الأولى التي تجتاز هذه المرحلة الدراسية من بين 51 شخصا أقاموا على مدى العامين الماضيين في منشأة بمدنية فالي ديل إيرنو.

وفي مسابقة مدرسية نهاية العام، اختارت الفتاة أن تروي قصتها الشخصية كمهاجرة، واستعانت لبناء حكايتها بمراجع تاريخية وجغرافية واجتماعية وفنية وأدبية.  تحدثت عن ليبيا من جهة وعن الاستقبال والتضامن الذي شهدته في بارونيسي من جهة ثانية.

وعندما انتهت الفتاة من سردها، نالت إعجابا وتصفيقاً من اللجنة المشرفة على المسابقة ومن جميع زملائها، وقال عمدة بارونيزي جيانفرانكو فاليانتي "أود أن أشكر كافة المتطوعين الذين عملوا مع تلك الأسر، إنهم يشكلون مواردَ ثمينة لمجتمعنا".

>>>> للمزيد: التلاميذ السوريون... من صدمة الحرب إلى صعوبات الاندماج في المدارس الألمانية!

تعزيز التكامل الثقافي

وأضاف فاليانتي، أنه "منذ البداية، وبمشاركة النظام الإيطالي لحماية طالبي اللجوء واللاجئين، منحنا الأولوية للثقافة الحقيقية والتكامل المدني لضيوفنا، وإن تحقيق هدف الحصول على شهادة الدراسة المتوسطة اليوم هو بمثابة تعويض عن كل الجهود التي بذلت".

وأضاف مستشار السياسات الاجتماعية، ماركو بيكاروني أن تعزيز التكامل الثقافي، يهدف إلى مكافحة التحيز المرتبط بفكرة المهاجرين، كما أنه مكن الإيطاليين من التكامل مع ثقافات مختلفة، وجعل ذلك ممكنا لاسيما في السياق التعليمي، ما أثر بشكل إيجابي على النمو الثقافي والانفتاح أمام الحقائق الاجتماعية الأخرى.
واختتم المستشار قوله بعبارة "أحسنت يا نجاة".
 

للمزيد