ANSA / مهاجرون ولاجئون في خيمة بمخيم بيهاتش في البوسنة والهرسك. المصدر: إي بي إيه/ فهيم دامير.
ANSA / مهاجرون ولاجئون في خيمة بمخيم بيهاتش في البوسنة والهرسك. المصدر: إي بي إيه/ فهيم دامير.

أعلن وزير الأمن البوسني دراجان ميكتيتش، أن عدد المهاجرين المسجلين الذين يتواجدون في بلاده بلغ عشرة آلاف و555 مهاجرا، من بينهم 166 شخصا فقط تقدموا بطلبات للحصول على حق اللجوء، وذلك في وقت اعتبرت وسائل إعلام محلية أن الأوضاع في المخيمات العشوائية مثيرة للقلق.

قال وزير الأمن البوسني  دراجان ميكتيتش  إن عدد المهاجرين المسجلين في البلاد بلغ حتى يوم الثلاثاء الماضي 10555 مهاجرا، من بينهم 166 شخصا فقط طلبوا حق اللجوء.

وضع مثير للقلق في بيهاتش

ونسبت وسائل الإعلام إلى الوزير، قوله إن السلطات البوسنية فرضت بعض الإجراءات على المهاجرين، يتوجب عليهم اتباعها، بحجة انهم لا يملكون أي حق في زعزعة الحياة اليومية وعمل المجتمعات المحلية.

وأضاف ميكتيتش، أنه "علينا واجب توفير الحماية الكاملة والمعاملة الإنسانية لجميع الوافدين، لكن علينا أيضا أن نضع قواعد للسلوك".

 البوسنة لم تتمكن من توفير المساعدات الكاملة للمهاجرين بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام وأضافت أن  الأوضاع في المخيمات العشوائية في فوتشياك بمنطقة بيهاتش في شمال غرب البلاد مثيرة للقلق.ANSA / مهاجرون على طريق البلقان. المصدر: "إي بي إيه"/ زولتان بالوج.

وفيما يتعلق بـ 700 مهاجر تم نقلهم خلال الأيام العشرة الماضية من مركز بيهاتش، نصبت منظمة الصليب الأحمر الإنسانية  خمسين خيمة، ونفذت الحجر الصحي للمصابين بمرضي السل والالتهاب الرئوي.

وتعاني المخيمات من نقص في الغذاء وحالات جرب ما دفع الصليب الأحمر لطلب المساعدة الدولية، بينما أعلن الاتحاد الأوروبي الأربعاء الماضي عن توفير 14.8 مليون يورو كمساعدات.

>>>> للمزيد: وزير الأمن البوسني يقترح نشر الجيش على الحدود لوقف تدفق المهاجرين

توقيف 45 مهاجرا على الحدود مع كرواتيا

وأوقفت الشرطة في سلوفينيا، يوم الأربعاء الماضي 45 مهاجرا في ضاحية كوبر، أثناء محاولتهم عبور الحدود من كرواتيا.

وذكرت تقارير صحفية، أن معظم الموقوفين من بنغلادش،ومن بين الموقوفين تسعة أشخاص من إيران، أما الباقون فكانوا من باكستان وأفغانستان والهند.

وقدم تسعة أشخاص فقط طلب الحماية الدولية في سلوفينيا، بينما بدأت السلطات في اتخاذ الإجراءات بالنسبة للباقين، لإعادتهم إلى كرواتيا مرة أخرى.
 

للمزيد