مهاجر نيوز/ القبطانة الألمانية كارولا راكيت
مهاجر نيوز/ القبطانة الألمانية كارولا راكيت

غداة توقيف الألمانية كارولا راكيت، قبطانة سفينة "سي ووتش 3" ليلة الجمعة والسبت 29 يونيو/حزيران بسبب دخولها المياه الإقليمية الإيطالية دون إذن مسبق، أطلق مذيعان تلفزيونيان هما يان بومرمان وكلايس هويفر أوملاوف، حملة تبرعات كبيرة لدعم القبطانة المحتجزة. وعرفت الحملة نجاحا منقطع النظير، إذ ساهم فيها أكثر من 27 ألف شخص. كما عبر العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والناشطون في مجال حقوق الإنسان ورجال السياسة عن تضامنهم مع القبطانة وطالبوا بالإفراج الفوري عنها.

أطلق نجما تلفزيون في ألمانيا حملة تبرعات لصالح منظمة الإغاثة الألمانية "سي ووتش" وقبطانة سفينتها العاملة في المتوسط كارولا راكيت، التي تعتقلها السلطات الإيطالية بعد دخولها بسفينتها السبت المياه الإقليمية الإيطالية عنوة، وعلى متنها 40 مهاجرا أنقذتهم من الغرق في البحر المتوسط. ورست السفينة في ميناء جزيرة لامبيدوزا، لإجبار السلطات الإيطالية على استقبال المهاجرين. ويذكر أن الحادثة أدت إلى خلاف دبلوماسي بين ألمانيا وإيطاليا.


وفي شريط فيديو تم نشره على موقع يوتيوب ليل الأحد، أعرب المذيعان التلفزيونيان بومرمان وهويفر- أوملاوف عن غضبهما مما وقع للقبطانة الألمانية، وقالا "من ينقذ الأرواح ليس مجرما"، مضيفين "لذلك نحن نريد التبرع وأن نجمع سوية معكم أموالا من أجل المنظمة التي تم احتجاز سفينتها وقبطانتها، التي تنتظرها غرامة مالية كبيرة وربما أيضا السجن في أسوأ الأحوال".



حوالي مليون يورو من التبرعات

وبلغ إجمالي التبرعات لأجل المنظمة وقبطانة السفينة حتى الاثنين أكثر من 750 ألف يورو، كما تم جمع أكثر من 410 آلاف يورو على إحدى صفحات فيس بوك الإيطالية التي أطلقت دعوة للتضامن مع كارولا. من جهته، توجه المذيع الألماني كلاس هويفر-أوملاوف بالشكر للمتبرعين على موقع تويتر وقال “واو، شكرا للجميع”، وأضاف أنه في حالة محاكمة السلطات الإيطالية لكارول راكيت "سنقوم، مثل العام الماضي، بجمع تبرعات مالية للتكاليف القضائية ونفقات منقذي الأرواح
".

تضامن واسع

وتستمر حملة التبرعات تلك حتى نهاية شهر يوليو/ تموز. وإضافة إلى ذلك، أعلنت العديد من الشخصيات السياسية والإعلامية من العالم بأسره تضامنها مع القبطانة. واعتبرت النائبة الفرنسية ماتيلد بانو عن حزب "فرنسا الأبية" أن كارولا " بطلة".


كما أطلقت على شبكات التواصل الاجتماعي عريضة تدعو إلى الإفراج عن كارولا راكيت، تجاوز عدد الموقعين عليها 35 ألف شخص.



وعبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن استنكارهم لتوقيف القبطانة، ودعوا إلى إطلاق سراحها لأن إنقاذ الارواح ليس جريمة يعاقب عليها القانون.



سالفيني يتوعد برد حازم

وكان وزير الداخلية الإيطالي اليميني ماتيو سالفيني قد استغل تصادما وقع بين السفينة "سي ووتش 3" وأحد قوارب الشرطة المالية الإيطالية عندما كانت في طريقها لميناء لامبيدوزا، ليتهم منقذي الأرواح بالإجرام وقال “إنهم ارتدوا أقنعة، إنهم مجرمون. وستمثل راكيت أمام قاض في أغريغانتي (جنوب) مطلع الأسبوع، وهي متهمة بتقديم المساعدة في الهجرة غير الشرعية ومقاومة سفينة حربية". وتواجه كارولا عقوبة سجن تتراوح بين ثلاث وعشر سنوات بالتهمة الثانية حسب الصحافة الإيطالية.



وكانت السفينة “سي ووتش 3” قد بدأت في 12 حزيران الجاري عمليات إنقاذ مهاجرين قبالة السواحل الليبية. وتقول وزارة الداخلية الألمانية إنه يجري حاليا على مستوى الاتحاد الأوروبي مناقشة كيفية توزيع المهاجرين الموجودين على متن السفينة.

 

للمزيد