ANSA / ماتيو سالفيني وزير الداخلية الإيطالي.
ANSA / ماتيو سالفيني وزير الداخلية الإيطالي.

قال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني إنه لا يستبعد إنشاء حاجز حدودي في شمال شرق إيطاليا، على غرار الحواجز التي أنشأتها دول أوروبية أخرى، إذا لم تتوقف تدفقات المهاجرين إلى بلاده، وذلك في وقت تضاعفت فيه أعداد المهاجرين الوافدين من سلوفينيا خلال النصف الأول من عام 2019، مقارنة بعددهم خلال نفس الفترة من العام الماضي.

ستقوم قوات الشرطة الإيطالية والسلوفينية بإجراء دوريات مشتركة في منطقة إقليم فريولي فينسيا جوليا الإيطالي، على الحدود مع سلوفينيا، اعتبارا من اليوم، بسبب تزايد عدد المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى إيطاليا من خلال ممر البلقان.

دعوة للتعاون الكامل من أجل السيطرة على الحدود

وعلى الرغم من ذلك، فقد ناقش ماتيو سالفيني نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي، فكرة إنشاء حاجز حدودي في شمال شرق إيطاليا، وقال إنه "إذا لم تتوقف تدفقات المهاجرين، فإن الشرور الشديدة تتطلب علاجا قويا، ونحن لا نستبعد إنشاء حاجز على الحدود مثل الحواجز التي أنشأتها دول أوروبية أخرى".

بينما أوضح ماسيميليانو فيدريغا، حاكم إقليم فريولي فينسيا جوليا، أنه "على استعداد لبحث إمكانية أن نطلب من الحكومة وقف العمل بإجراءات شنغن".

ودعا حاكم الإقليم الدول الواقعة على ممر البلقان إلى "التعاون الكامل من أجل السيطرة على الحدود، بدءا بكرواتيا".

وذكرت وزارة الداخلية، أنها ستعقد قريبا اجتماعا مع حاكم الإقليم والمحافظين من أجل تشديد الحراسة على الحدود.

>>>> للمزيد: يونيسف: ارتفاع نسبة القاصرين الوافدين إلى أوروبا ودول البلقان منذ بداية 2019

تضاعف عدد المهاجرين الوافدين لإيطاليا من سلوفينيا

وأوقفت الشرطة على مدى الأيام القليلة الماضية أكثر من 100 مهاجر غير مسجلين بين مدينتي تريستا وسان دورليغو ديلا فالي القريبة من الحدود مع سلوفينيا، معظمهم باكستانيون طلبوا حق الحماية الدولية.

وقال مسؤولو الشرطة أيضا إنهم أوقفوا خلال الأشهر القليلة الماضية عددا من الأشخاص الذين كانوا يساعدون المهاجرين بصورة غير شرعية على عبور الحدود.

ووفقا لبيانات إدارة الأمن العام، فقد تم القبض على 446 مهاجرا لا يحملون وثائق في المناطق القريبة من الحدود مع سلوفينيا خلال عام 2018.

كما ألقي القبض خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2019 على 625 مهاجرا غير مسجلين، وتم ضبط عدد آخر خلال حزيران/ يونيو الماضي.

وبشكل عام، فقد تضاعف عدد الوافدين القادمين من سلوفينيا خلال النصف الأول من عام 2019، مقارنة بعددهم خلال نفس الفترة من العام الماضي.
 

للمزيد