picture-alliance/dpa/B. Roessler
picture-alliance/dpa/B. Roessler

أصدرت محكمة ألمانية الأربعاء حكمها في قضية سوزانا التي كانت من القضايا المفصلية التي أضرت بصورة اللاجئين في البلاد. وصدر بحق قاتل الفتاة حكما بالسجن مدى الحياة، وكان قد اعترف بارتكابه هذه الجريمة عند بداية المداولات.

قضت محكمة ألمانية بسجن لاجئ عراقي مدى الحياة بتهمة قتل فتاة. وذكرت المحكمة في مدينة فيسبادن غربي ألمانيا اليوم الأربعاء (10 يوليوز/ تموز)، أنه تبيّن لها جسامة الجرم الذي ارتكبه المتهم علي ب.، الأمر الذي يعني أنه من المستبعد جدا أن يحصل المتهم على إطلاق سراح مبكر بعد 15 عاما.
وبحسب بيانات الادعاء العام، فإن الشاب21/ عاما/، المنحدر من إقليم كردستان العراق، اغتصب وقتل المراهقة الألمانية سوزانه (14 عاما) في نهاية آيار/مايو عام 2018 في إحدى الغابات القريبة من مدينة فيسبادن.
وكان قد تم العثور على جثة سوزانه مطلع حزيران/ يونيو عام 2018. واعترف اللاجئ العراقي بقتل الفتاة إلا أنه نفى اغتصابها.

وب/ح.ز (أ ف ب، د ب أ)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد