أرشيف
أرشيف

أنقذت قوات الحرس الوطني مساء أمس الأربعاء 90 مهاجرا كانوا على متن قارب قبالة سواحل مدينة صفاقس. وأفاد بيان قوات الحرس الوطني أن من بين المهاجرين الذين تم إنقاذهم حوالي 20 امرأة وثلاثة أطفال رضع.

أعلن الحرس الوطني التونسي الأربعاء أنه ضبط في المياه التونسية قاربا على متنه 90 مهاجرا غير نظامي، تمت إعادتهم إلى مدينة صفاقس التي أبحروا منها، بينما جرى توقيف أربعة مهربين تونسيين.

وقال حسام الدين الجبالي، المتحدث باسم الحرس الوطني، لوكالة فرانس برس، إن المهاجرين، وبينهم حوالي 20 امرأة وثلاثة رضع، يتحدرون جميعاً من دول أفريقيا جنوب الصحراء، وكانوا يحاولون الوصول إلى إيطاليا.

وأضاف أن الحرس الوطني ضبطهم على متن قارب قبالة سواحل مدينة صفاقس وأعادهم إلى المدينة حيث أودعوا مركز استقبال تابع للهلال الأحمر، في حين تم توقيف أربعة تونسيين بشبهة تنظيمهم عملية التهريب هذه.

وجرى في الأسابيع الأخيرة إنقاذ عشرات المهاجرين قبالة السواحل التونسية، كانوا يحاولون الوصول إلى إيطاليا انطلاقا من غرب ليبيا، فيما سجّلت عدّة حوادث غرق.

ففي وقت سابق من هذا الأسبوع، أنقذ الحرس الوطني التونسي قبالة جزر قرقنة (وسط شرق) 71 مهاجرا غير نظامي، بينهم 37 بنغاليا، أبحروا من ليبيا.

وفي الأسبوع الماضي، تمّ العثور على 16 جثة قبالة شواطئ جنوب تونس، كان مركبهم قد غرق وعلى متنه أكثر من 80 راكبا.

وتتكرر حوادث غرق القوارب التي تقل المهاجرين قبالة السواحل الليبية، وخصوصا في الصيف، حين يصبح عبور البحر أقل خطورة مما هو عليه في الشتاء.

 

للمزيد