طبيب يعتني بمريضة في المخيم الميداني بشمال غرب سوريا. المصدر: منظمة "جسر".
طبيب يعتني بمريضة في المخيم الميداني بشمال غرب سوريا. المصدر: منظمة "جسر".

أعلنت منظمة "جسر" الإيطالية غير الحكومية، تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع المساعدات الإنسانية في شمال شرق سوريا، بتمويل أوروبي قدره مليون يورو، وتهدف هذه المرحلة التي ستمتد حتى نهاية 2019، إلى تحسين خدمات الرعاية الصحية الأساسية للمواطنين، وتعزيز قدرات المستشفيات المحلية، وتوفير سيارات إسعاف لنقل المرضى.

بدأت منظمة "جسر" الإيطالية، تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع المساعدات الإنسانية في شمال شرق سوريا، من خلال التمويل الذي قدمه الاتحاد الأوروبي، والذي يقدر بمليون يورو لعام 2019.

نتائج المشروع

ويجري تنفيذ المشروع الذي يحمل عنوان "الرعاية الصحية المنقذة للحياة لمواطني شمال شرق سوريا بالتعاون مع الهلال الأحمر الكردي في شمال شرق سوريا".

وتهدف المرحلة الثالثة من المشروع والتي ستمتد طيلة عام 2019 إلى تحسين خدمات الرعاية الصحية الأساسية ونقل المرضى بالسيارات، وذلك لتعزيز الوقاية في بيئة الرعاية الصحية وضمان الحماية الإنسانية لمعظم الأشخاص الأكثر ضعفا.

وأضافت المنظمة، أنه "عندما بدأ المشروع في عام 2017، كنا نواجه حالة الطوارئ الناجمة عن المعارك في معقل تنظيم داعش في الرقة، ومنذ ذلك الوقت استمر تواجد المنظمة غير الحكومية والهلال الأحمر الكردي، ما أدى إلى تحقيق نتائج مهمة".

وأشارت إلى أنه جرى خلال ثلاث سنوات ضمان الرعاية الصحية لنحو 240 ألف شخص، وأُقيم مركزين طبيين خلال معركة الرقة في عام 2017 لإسعاف الجرحى، حيث استفاد من المساعدة أكثر من 5 آلاف شخص خلال الاشتباكات المسلحة.

>>>> للمزيد: من درعا إلى مليلية... رحلة عائلة سورية تبحث عن الأمن والسلام

21 سيارة إسعاف

كما استقبل مستشفى ميداني، للنازحين في "عريشة" بمنطقة دير الزور، أكثر من 42 ألف شخص خلال نفس الفترة.

بالإضافة إلى ذلك، فقد تم إنشاء وحدة للإسعاف تتكون من 21 سيارة، وهي خدمة لم تكن موجودة من قبل، وخلال المرحلة الثانية من المشروع خلال عام 2018، واصلت المنظمة توفير الدعم من خلال عيادات في الرقة وعريشة، ومدت الرعاية أيضا إلى عيادة قصرة في دير الزور.

وتابعت المنظمة، أنه خلال عامي 2017 و2018 تم تدريب 219 عضوا من فريق المنظمة، والهلال الأحمر الكردي شمال شرق سوريا، في مجال الرعاية الصحية والقدرة على التعامل مع القضايا الصحية والحماية، وتوقعت أن تستمر عمليات التدريب حتى نهاية 2019 أيضا.

نشاطات المرحلة الثالثة

وسوف تستمر المنظمة وفرع مؤسسة الهلال الأحمر الكردي، خلال الجزء الجديد من المشروع في توفير خدمات الرعاية الصحية الأساسية للسكان المحليين، إلى جانب خدمات أخرى متخصصة تستهدف النساء والأطفال.

وستعمل المنظمة أيضا على تعزيز قدرات المستشفيات المحلية في مجال طب الطوارئ، ودعم نظام نقل المرضى الحالي بسيارات الإسعاف.

ومن المقرر كذلك أن يتم تنفيذ نشاطات الحماية فيما يتعلق بالرعاية الصحية للأشخاص الأكثر ضعفا، والمساهمة في تحسين قدرة تحديد الحالات التي تحتاج إلى حماية عن طريق تسهيل الكشف عليهم بواسطة أطباء متخصصين.

 

للمزيد