أرشيف
أرشيف

أعلنت البحرية الإسبانية السبت، عن إنقاذ 141 مهاجرا من دول جنوب الصحراء الأفريقية في المتوسط، كانوا على متن عدة قوارب في المنطقة البحرية الفاصلة بين المغرب وإسبانيا.

قال متحدث باسم البحرية الإسبانية أنه تمت نجدة 86 شخصا بينهم 14 امرأة وثلاثة أطفال، كانوا في مركبين في بحر البوران (أقصى غرب المتوسط).

وكان أحد المركبين بدأ بالجنوح عن خط سيره، وبات بعض ركابه في البحر، لكن تم في نهاية المطاف إنقاذ جميع من كانوا فيه.

وبدأ هؤلاء بالوصول مع بداية مساء السبت إلى ميناء مدينة المرية بالأندلس (جنوب شرق)، بحسب المصدر ذاته.

وإلى الغرب، تحديدا عند منطقة مضيق جبل طارق، أنقذت فرق النجدة ثلاثة رجال كانوا في قارب (كياك)، و52 كانوا في زورق بينهم 14 امرأة، وهم في طريقهم الى الجزيرة الخضراء جنوب إسبانيا.

ووصل نحو 11 ألف مهاجر إلى إسبانيا بحرا منذ بداية 2019، في حين لقي 203 حتفهم خلال محاولتهم الوصول إلى البلد الأوروبي، بحسب آخر إحصاء لمنظمة الهجرة الدولية في 10 تموز/يوليو.

وفي الإجمال، لقي 682 شخصا حتفهم أو فقدوا منذ بداية العام في البحر الأبيض المتوسط، في حين بلغ إجمالي من وصلوا الشواطئ الأوروبية نحو 31600 مهاجر، بحسب المنظمة.

إنقاذ أكثر من 50 مهاجرا قبالة ليبيا

وفي سياق متصل، أعلنت البحرية الليبية السبت أيضا عن إنقاذ 53 مهاجرا كانوا على متن قارب مطاطي على بعد حوالي 40 ميلا شمال صبراتة، غربي ليبيا.

وأصدر مكتب الإعلام والثقافة التابع للبحرية الليبية بيانا على صفحته على فيسبوك ذكر فيه أن من بين المهاجرين الذين جرى إنقاذهم، هناك 10 نساء وطفل واحد.

وحول هويات المهاجرين، قال المكتب إنه كان ضمنهم 14 من الكاميرون و12 من ساحل العاج و15 من غينيا كوناكري، إضافة إلى 5 من السنغال و3 من مالي ورجل واحد من النيجر وآخر من نيجيريا، فضلا عن امرأة من توغو وأخرى من أفريقيا الوسطى.

وذكر المكتب أنه جرى إيداع المهاجرين في مركز إيواء النصر في مدينة الزاوية.

 

للمزيد