يقترح وزير الخارجية الإيطالي نقل من يستحق اللجوء إلى أوروبا عن طريق رحلات جوية
يقترح وزير الخارجية الإيطالي نقل من يستحق اللجوء إلى أوروبا عن طريق رحلات جوية

كشف وزير الخارجية الإيطالي عن مجموعة من المقترحات لحل أزمة اللجوء في أوروبا. ومن أحد تلك المقترحات نقل من يستحق اللجوء إلى أوروبا على متن رحلات جوية.

دعا وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيسي إلى وضع حل أوروبي مشترك لأزمة اللجوء التي أدت إلى توتر العلاقات بين إيطاليا وجيرانها الأوروبيين.

وكشف الوزير في حديث لصحيفة "كوريري ديلا سيرا" نشر يوم الأحد (14 تموز/يوليو) عن بعض المقترحات التي سيقدمها اليوم الاثنين أمام مجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي.

وقال ميلانيسي إنه ينبغي تقديم طلبات اللجوء في مراكز أوروبية تقام خارج دول الاتحاد، ليتم بعد ذلك نقل الذين يستحقون اللجوء على متن رحلات جوية إلى دول الاتحاد، وأضاف الوزير: "يجب أن يكون بمقدور الذين لديهم حق في اللجوء أن يسافروا في ظروف كريمة وليس عن طريق المجرمين".

أما فيما يتعلق بمشكلة توزيع اللاجئين على دول الاتحاد، فقد أكد ميلانيسي على ضرورة توزيع اللاجئين داخل الاتحاد الأوروبي "وفقاً لمعايير موضوعية وواضحة"، مشيراً إلى أن "هذا النظام لا يعمل إلا إذا انضم إليه عدد كاف من دول الاتحاد الأوروبي".

وأضاف الوزير الإيطالي: "المهاجرون لا يبحثون عن شواطئ إيطالية أو يونانية أو مالطية (...) إنهم يبحثون عن أوروبا. لذلك يجب أن نجد حلاً في إطار أوروبي."

ومن الاقتراحات الأخرى التي كشف عنها ميلانيسي هو أن تتعاون قوات الشرطة والأمن الأوروبية لمكافحة الاتجار بالبشر، وأن يمول الاتحاد الأوروبي إنشاء مشاريع استثمارية أكبر في البلدان الأصلية للمهاجرين من أجل تعزيز النسيج الاجتماعي فيها.

وعادت مسألة تقاسم الأعباء بين الدول الأوروبية فيما يتعلق بأزمة اللجوء إلى الواجهة من جديد بعد تردد إيطاليا ومالطا في استقبال سفن إنقاذ المهاجرين.

ومنذ تولي الحكومة اليمينية الشعبوية السلطة في إيطاليا العام الماضي، تم إغلاق موانئ البلاد بوجه سفن إنقاذ المهاجرين، ما جعلها تبقى عالقة في البحر لأيام.

م.ع.ح/د.ص (DW)


 

للمزيد