picture-alliance/ZUMA Press/LaPresse/C. Cozzoli
picture-alliance/ZUMA Press/LaPresse/C. Cozzoli

بعد رفع الإقامة الجبرية عنها إثر اعتقالها لقيادتها سفينة الإنقاذ "سي ووتش 3" إلى جزيرة لامبيدوزا لتمنح المهاجرين فرصة الوصول إلى اليابسة، قدم الادعاء العام طعنا بقرار الإفراج عن كارولا راكيته، حسب مصادر إعلامية.

ذكرت وكالات أنباء إيطالية اليوم الأربعاء (17 تموز/يوليو 2019) أن الادعاء العام الإيطالي قدم طعنا على قرار الإفراج عنكارولا راكيته قبطانةسفينة الإنقاذ الألمانية "سي ووتش3" التي كانت تحمل على متنها اكثر من 40 شخصا من المهاجرين أنقذتهم السفينة من الغرق وسط البحر المتوسط.

وذكرت وكلات أنباء إيطالية أن الادعاء العام في مدينة أغريغنتو الصقلية سلم اليوم الأربعاء الطعن لمحكمة النقض في روما، أعلى محكمة في إيطاليا.

من جانبه، أكد محامي الألمانية كارولا راكيته تقديم الادعاء العام للطعن في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، موضحا أن إجراء الطعن مستقل عن الاستجواب الذي ستخضع له موكلته غدا الخميس في أغريغنتو.

وكان متحدث باسم منظمة "سي ووتش" الألمانية الإغاثية، روبن نويغباور، ذكر من قبل أنه ليس من المحتمل أن يتم القبض مجددا على راكيته. وأصبحت راكيته متهمة جنائيا في إيطاليا في 29 من حزيران/يونيو الماضي، بعدما أبحرت بسفينة الإنقاذ التي كان على متنها 40 مهاجرا إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، رغم حظر السلطات الإيطالية ذلك.

وقد تم وضع راكيته قيد الإقامة الجبرية لدى وصولها، ولكن أحد قضاة التحقيق ألغى ذلك في الثاني من تموز/يوليو الجاري، مما أثار غضب وزير الداخلية الإيطالي اليميني الشعبوي ماتيو سالفيني.

وتواجه راكيته جلسة استجواب من قبل ممثلي الادعاءفي أغريغينتو غدا الخميس. وكان سالفيني قد منع السفينة من دخول المياه الإيطالية مهددا الربانة راكيته بالاعتقال إذا فعلت ذلك.

ح.ع.ح/أ.ح (د.ب.ا)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد