ANSA / أفراد من شرطة صربسكا يسيرون خلال عرض عسكري بمناسبة الذكرى الـ 27 لقيام الجمهورية. المصدر: إي بي إيه/ فلاديمير ستوياكوفيتش.
ANSA / أفراد من شرطة صربسكا يسيرون خلال عرض عسكري بمناسبة الذكرى الـ 27 لقيام الجمهورية. المصدر: إي بي إيه/ فلاديمير ستوياكوفيتش.

أعلن دراغان لوكاتس وزير الدخلية في جمهورية صربسكا، وهي الكيان الصربي في البوسنة، عن رفضه إنشاء مراكز لاستقبال المهاجرين في صربسكا، مؤكدا أن الأخيرة لن تسمح بإدخال المهاجرين إلى أراضيها. وانتقد ما وصفه بنفاق دول الاتحاد الأوروبي لاسيما كرواتيا تجاه المهاجرين.

مجددا، أكد دراغان لوكاتس وزير الداخلية في جمهورية صربسكا، وهي الكيان الصربي في البوسنة والذي يتمتع بأغلبية سكانية صربية، أنه لن يتم إنشاء مراكز استقبال على أراضي صربسكا.

وقال لوكاتس منتقدا ما وصفه بالنفاق تجاه المهاجرين من قبل ممثلي الاتحاد الأوروبي لاسيما كرواتيا، "نحن نتفهم المشكلة الجارية في مقاطعة أونا - سانا في بيهاتش، الواقعة في شمال غرب البوسنة على الحدود مع كرواتيا، والتي تشكل جزءا من الاتحاد البوسني الكرواتي، لكننا لن نسمح بإدخالهم إلى جمهورية صربسكا".

>>>> للمزيد: رحلات الهجرة.. ماهي سبل المهاجرين إلى أوروبا؟

المهاجرون أسوأ من النفايات النووية بالنسبة لكرواتيا

وأضاف لوكاتس "إنهم يحتجون لأن مخيمات المهاجرين في البوسنة تقع بالقرب من الحدود مع كرواتيا، لكنهم في الوقت نفسه يريدون أن يجعلوا من ترجوفسكا جورا مستودعا للنفايات المشعة القادمة من محطة الطاقة النووية الكرواتية السلوفينية في كرشكو (سلوفينيا). وبالنسبة لهم فإن المهاجرين يشكلون مشكلة أكبر من النفايات النووية".

ويتعين على كرواتيا أن تتولي مسؤولية نصف النفايات النووية اعتبارا من 2023، بينما سيستمر وجود النفايات شديدة الإشعاع داخل المحطة حتى تتوقف عن العمل، وهو الأمر المقرر له أن يحدث في عام 2043.
 

للمزيد