قبطانة سفينة "سي ووتش3"/أرشيف
قبطانة سفينة "سي ووتش3"/أرشيف

بعد خضوعها للتحقيق أمس في عاصمة جزيرة صقلية، قرر المحققون إطلاق سراح كارولا ريكيت، قبطانة سفينة "سي ووتش 3" التي اقتحمت المياه الإيطالية عنوة، نهاية الشهر الماضي، لإنزال مهاجرين كانوا على متنها. وواجهت ريكيت تهمة الدخول غير الشرعي للمياه الإقليمية، فضلا عن تهمة المساعدة في تهريب البشر.

قال نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، إنه ينتظر بفارغ الصبر لحظة طرد كارولا ريكيت، قبطانة سفينة "سي ووتش3" الإغاثية من البلاد.

وتجري النيابة منذ أمس التحقيق مع البحارة الألمانية (31 عاما) بتهمة تسهيل الهجرة غير النظامية.

وقالت القبطانة الألمانية للمدعين العامين في أغريغنتو، عاصمة صقلية، خلال جلسة التحقيق "بعد انتخاب البرلمان الأوروبي الجديد، أتمنى من كل قلبي أن تبذل المفوضية الأوروبية قصارى جهدها لمنع حدوث مثل هذه المواقف في المستقبل. وأتمنى أن تعمل كافة الدول الأوروبية معا لاستقبال الأشخاص الذين يتم إنقاذهم في البحر من قبل سفن الإغاثة".

سالفيني يريد "طرد الشيوعية الألمانية المدللة..."

وتعليقا على أنباء التحقيق مع ريكيت، قال سالفيني على حسابه على موقع فيسبوك “لقد تم استجواب البطلة الجديدة لتيار اليسار لمدة أربع ساعات”، متسائلا “هل سيكون هناك، هذه المرة على الأقل، قاض يطبِّق القوانين احتراما لأمننا ولكرامتنا؟"

للمزيد: قبطانة "سي ووتش 3" تتحدى سالفيني وتدخل بسفينتها المياه الإقليمية الإيطالية

ويتوق زعيم حزب الرابطة اليميني، الذي اتهم منظمات الإغاثة في أكثر من مناسبة بالعمل مع مهربي البشر، إلى "طرد هذه الشيوعية الألمانية المدللة وإعادتها إلى منزلها".

وكان محامي الدفاع عن القبطانة ريكيت، أليساندرو غامبيريني، قال أمس "إن هناك مناخا من الكراهية تغذيه إعلانات غير مسؤولة، عدوانية وكاذبة"، على غرار "ما فعله الوزير سالفيني على وسائل التواصل الاجتماعي".

ريكيت حرة

في نفس السياق، أعلن المحققون في أغريغنتو أن كارولا حرة ويمكنها المغادرة، دون أن يحددوا موعدا جديدا لاستكمال التحقيقات، الأمر الذي أكدته منظمة "سي ووتش" الألمانية غير الحكومية.

وقالت متحدثة باسم المنظمة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية الجمعة، إن ريكيت ستتوجه إلى ألمانيا، ومنها إلى مكان آخر.

ولم تدل المتحدثة بمزيد من التفاصيل.

للمزيد: سي ووتش.."لا يمكننا الانتظار إلى أن تتدهور صحة جميع المهاجرين حتى تعترف أوروبا بحقوقهم"

يذكر أن ريكيت اقتحمت بسفينتها "سي ووتش 3" المياه الإقليمية الإيطالية نهاية حزيران/يونيو الماضي، لإنزال عشرات المهاجرين الذين تم إنقاذهم في البحر المتوسط، بعدما تقطعت بهم السبل عدة أيام في عرض البحر. وتم إلقاء القبض عليها في 29 حزيران/يونيو، بتهمة المساعدة على الهجرة غير الشرعية.

وألغى القاضي الاعتقال بعد ثلاثة أيام، قائلا إن القبطانة تصرفت لإنقاذ الأرواح، إلا أنها بقيت محتجزة لدخولها المياه الإيطالية على الرغم من الأمر المباشر بعدم القيام بذلك. وتسعى ريكيت إلى مقاضاة سالفيني بتهمة التشهير بعد أن هاجمها بعنف على الانترنت.

 

للمزيد