ANSA / مهاجرون من مركز كارا دي مينيتو السابق بالقرب من كاتانيا. المصدر: أنسا/ أورييتا سكاردينو.
ANSA / مهاجرون من مركز كارا دي مينيتو السابق بالقرب من كاتانيا. المصدر: أنسا/ أورييتا سكاردينو.

أوقفت الشرطة الإيطالية، خمسة إيطاليين وخمسة من المواطنين الأجانب، للاشتباه بتزوير تصاريح إقامة لمهاجرين يعيشون في البلاد لقاء مبالغ مالية، ومن بين المشتبه فيهم ثلاثة مسؤولين عامين يعملون في بلدية كاتانيا، حصلوا على رشاوى من أجل إصدار بيانات مزيفة.

ضبطت الشرطة في كاتانيا،  خمسة إيطاليين وخمسة أجانب، بتهمة تسهيل الهجرة غير الشرعية عن طريق تزوير ومنح تصاريح إقامة غير قانونية للأجانب في إيطاليا.

ثلاثة من المسؤولين العامين ضمن الموقوفين

وقالت مصادر، إن ثلاثة من المسؤولين العامين في بلدية كاتانيا وشخص من بنغلادش معروف لدى الشرطة  كانوا من بين الأشخاص المقبوض عليهم، خلال عملية "لا يمكن أن يحدث هذا"، وهي عملية تنفذها قوات مكافحة الجريمة المنظمة بالتنسيق مع مكتب المدعى العام المحلي.

وتم إيداع خمسة من المشتبه فيهم السجن، ووضع الخمسة الآخرون رهن الإقامة الجبرية، ووفقا لمصادر التحقيق فإن المسؤولين الثلاثة حصلوا على رشوة مقابل إصدار بيانات مزيفة، وهي تهمة من بين تهم أخرى موجهة لهم.

>>>> للمزيد: الشرطة الإيطالية تفكك عصابة مافيا تنشط في أكبر مركز للجوء بأوروبا

نحو 100 أجنبي تعاملوا مع الموقوفين

واستخدم المشتبه فيهم، رسائل مشفرة لتضليل الشرطة، وكانوا يطلبون الحصول على مبالغ مالية مقابل الخدمات التي يقدمونها، مع إعطاء حسومات لفئات محددة، بحسب ما ذكر المحققون.

وأضافوا أن ما يقدر بنحو 100 أجنبي تعاملوا مع تلك العصابة للحصول على تصاريح إقامة.
 

للمزيد