ANSA / أسرة أفغانية مشردة داخلياً بسبب النزاع المسلح والكوارث، تعيش في ملجأ مؤقت وفرته المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في ضواحي مدينة هيران، أفغانستان. المصدر / إي بي إيه / جلال رضائي.
ANSA / أسرة أفغانية مشردة داخلياً بسبب النزاع المسلح والكوارث، تعيش في ملجأ مؤقت وفرته المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في ضواحي مدينة هيران، أفغانستان. المصدر / إي بي إيه / جلال رضائي.

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة ا"يونيسيف"، إن 23 % من ضحايا الإتجار بالبشر على مستوى العالم هم من الفتيات والفتيان المراهقين. وأصدرت المنظمة مؤخرا كتيبا للإجابة على أكثر الأسئلة تداولا بشأن القضايا المتعلقة بالعنف الجنسي.

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الإتجار بالبشر والذي يصادف اليوم في 30 من تموز / يوليو، أشارت يونيسيف إلى أن 23% من ضحايا الإتجار بالبشر على مستوى العالم هم من الفتيات الصغيرات والفتيان المراهقين.

وأوضحت المنظمة في بيان لها أنه في الاتحاد الأوروبي، معظم التقارير الواردة بشأن الإتجار بالبشر تشير إلى أنها تهدف إلى الاستغلال الجنسي، وهو نوع من العنف الذي يؤثر بشكل غير متناسب على النساء والأطفال الذين يمثلون 95% من الضحايا المسجلين.

كتيب للإجابة عن الأسئلة الخاصة بالعنف

ووفقا لآخر التقارير العالمية حول تجارة البشر، فإن معظم الدول قد سجلت على مدار السنوات القليلة الماضية زيادة في عدد ضحايا الإتجار بالبشر، وذلك بسبب تحسن إجراءات تحديد هوية الضحايا والمهربين وكذلك فيما يتعلق بالزيادة المحتملة لتلك الظاهرة.

وأكدت يونيسيف أن النساء والفتيات اللواتي يقعن ضحية لتجارة البشر يتحملن الاستغلال الجنسي والعنف والانتهاك، بما في ذلك فقدان الحرية الشخصية والاقتصادية والجسدية، وأن العنف الجنسي يقود في بعض الأحيان إلى عواقب خطيرة على حياتهن.

وتم إطلاق تقرير "لجنة النساء المهاجرات " في إيطاليا في شهر آذار/ مارس الماضي بالتعاون مع يونيسيف، وجاء فيه أن مخاطر العنف الجنسي بالنسبة للمهاجرين واللاجئين المسافرين عبر البحر المتوسط لا تزال مرتفعة.

وتنتشر هذه المشكلة في البلاد الأصلية ودول العبور التي تؤدي في بعض الأحيان إلى الاستغلال في دول المقصد.

>>>> للمزيد: أكثر من 4 ملايين طفل لاجئ دون تعليم في العالم

ويمكن متابعة الكتيب الذي أطلقته يونيسيف على الرابط التالي:

https://www.unicef.org/eca/reports/questions-and-answers-about-sexual-violence

ويجيب الكتيب عن معظم الأسئلة (12 سؤالا) المتداولة عن العنف الجنسي، وهي ظاهرة معقدة يجب التعامل معها مع الأخذ في الاعتبار مراعاة مواطن الضعف لدى القاصرين الأجانب غير المصحوبين بذويهم، والذين يمثلون واحدة من أكثر الفئات المعرضة للخطر.

الحاجة للتعرف على الظاهرة

ووفقا لاستطلاع للرأي أجرته "يوريبورت أون ذا موف"، وهي منصة رقمية تستخدمها يونيسيف لإعطاء صوت لشباب مهاجرين ولاجئين يعيشون في إيطاليا، فقد تم الكشف عن أن 20% من أولئك الذين تم استطلاع رأيهم لم يكونوا يبحثون عن الدعم الطبي أو النفسي في حالات العنف الجنسي، وأنهم كانوا يتعاملون مع الأمر بأنفسهم.

كما كشف الاستطلاع أيضا أن 6% من الفتيات و14% من الفتيان قالوا إنهم يتجاهلون تلك المشكلة.

وأكدت يونيسيف أن هناك حاجة للمعلومات، وأن الاستطلاع أظهر كيف أن المعلومات الصحيحة والمساعدة على ضمان دعم مناسب هما مفتاح الحل لتلك القضية.

ووفقا للمنظمة الأممية، فإنه يتعين أن تشمل تلك الإجراءات المشغلين ونظام الحماية بأكمله، من أجل مساعدة الناجين، مع الأخذ في الاعتبار أصلهم وعمرهم وجنسهم واحتياجاتهم.
 

للمزيد