ANSA / عملية إجلاء المهاجرين من القرية الأوليمبية السابقة في تورينو. المصدر: أنسا/ أليساندرو دي ماركو.
ANSA / عملية إجلاء المهاجرين من القرية الأوليمبية السابقة في تورينو. المصدر: أنسا/ أليساندرو دي ماركو.

أنهت السلطات الإيطالية الاثنين الماضي عملية الإخلاء التدريجي للقرية الأولمبية السابقة في تورينو من المهاجرين، وذلك بعد ترحيلهم عن آخر مبنيين من مباني القرية. واستخدمت القرية على مدى عدة سنوات كمقر سكني غير رسمي للمهاجرين. وستتم إعادة إسكانهم في مراكز أخرى للاستقبال مع توفير فرص عمل لهم.

انتهت عملية إخلاء آخر مبنيين في القرية الاولمبية السابقة في تورينو، التي استخدمت على مدى عدة سنوات كسكن غير رسمي لحوالي 350 شخصا من المهاجرين، أغلبهم من دول شمال أفريقيا.

إعادة إسكان المهاجرين في أماكن أخرى

وتعد هذه الخطوة، التي جرت الاثنين الماضي، المرحلة الأخيرة في عملية الإخلاء التدريجي التي بدأت في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 وتضمنت إعادة إسكان المهاجرين، وذلك في إطار الخطة التي ينفذها مكتب حاكم الإقليم ومركز الشرطة ومجلس مدينة تورينو والأبرشيات وحكومة بيدمونت الإقليمية وشركة سان باولو.

وقالت سونيا سكيلينو، رئيسة مكتب عمدة تورينو، إنه "سيتم تأمين المباني وسيبدأ العمل مجددا في الخريف من أجل إنشاء مزيج من المساكن التعاونية ومساكن الطلبة والمساكن المؤقتة، وبهذه الطريقة يمكن تجنب عزل الناس".

وأضافت أن "المهاجرين مستعدون وسعداء بالمغادرة، وسيحصلون الآن على أماكن يقيمون فيها وفرص عمل أيضا".         ANSA

>>>> للمزيد: أوروبا.. الاتفاق على قواعد أكثر صرامة لترحيل اللاجئين

سالفيني يؤكد المضي قدما في عمليات الإخلاء

وقال ماتيو سالفيني وزير الداخلية "نحن نمضي قدما في عمليات الإخلاء والعودة إلى الشرعية في كل أنحاء إيطاليا، بعد أعوام من الانتظار والصمت".

بينما ذكر فابريزيو ريكا، مستشار الأمن الإقليمي في بيدمونت، "لقد أعدنا المنطقة للمدينة قبل عام من الموعد المحدد.. وبالنسبة لأولئك الذين كانوا يديرون المكان قبل ثلاثة أشهر مضت، أي مجلس مدينة تشيامبارينو، فربما كانوا يريدون ذلك بهذه الطريقة، حيث وافق مجلس المدينة على تسريع العملية منذ أن أصبح سالفيني وزيرا".

وتابع ريكا، الذي يشغل أيضا منصب رئيس حزب الرابطة في مجلس مدينة تورينو، أن "عملية الإخلاء الأخيرة كان ينبغي أن تجرى في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي لكنها انتهت الآن".

وأضاف "سوف تتم إعادة إسكان المهاجرين بعد المرحلة الأولية في مراكز الاستقبال، وهذا ضمان إضافي لنا".
 

للمزيد