ANSA / مطاعم جينو سوربيلو للبيتزا في نابولي تستضيف الطهاة المهاجرين المشاركين في دورة تدريبية ينظمها نظام حماية الحائزين على وضع الحماية الدولية في كاسيرتا. المصدر: أنسا/ سيرو فوسكو.
ANSA / مطاعم جينو سوربيلو للبيتزا في نابولي تستضيف الطهاة المهاجرين المشاركين في دورة تدريبية ينظمها نظام حماية الحائزين على وضع الحماية الدولية في كاسيرتا. المصدر: أنسا/ سيرو فوسكو.

شهدت مدينة نابولي الإيطالية، تدشين منتدى جديد يهدف إلى ربط السلطات المحلية والمنظمات غير الحكومية التي تعمل في مجال دعم برامج تكامل المهاجرين، من أجل تعزيز التواصل المباشر بين الطرفين، ودعم مبادرات ومشروعات دمج المهاجرين.

يهدف منتدى نابولي الجديد إلى ربط السلطات المحلية والمنظمات غير الحكومية ، التي تعمل في مشروعات تتعلق باللاجئين في الإقليم، ويعد المنتدى الذي يضم كلا من نظام حماية الحائزين على وضع الحماية الدولية والقصر الأجانب غير المصحوبين بذويهم، شبكة عمل متخصصة لدعم المبادرات العامة والخاصة للمهاجرين واللاجئين، بحسب المنظمين.

الهجرة ليست تجارة أو عبءاً

عمدة نابولي، لويجي دي ماجيستريس، قال "نريد أن نجمع معا أفضل التجارب المتعلقة بالتكامل في بلادنا، والتي كانت قادرة على إنشاء مجتمعات متماسكة، تظهر أن الهجرة ليست تجارة وتدعم العيش في مجتمع أكثر سلاما".

وأضاف "يجب علينا إبعاد تلك الأوضاع التي أوجدتها الحكومات، بما في ذلك الحكومة الأخيرة، والتي أصبحت فيها الهجرة عبءاً ومشكلة يمكن أن تؤدي إلى صدام اجتماعي".

وتحدث دي ماجيستريس، عن التجارب الإيجابية مثل "نموذج رياتشي" الذي تم تدميره، في إشارة إلى تلك المدينة الجنوبية التي أصبحت نموذجا على إمكانية تكامل المهاجرين من دون التسبب بأعباء على المال العام.

ووجهت اتهامات للحكومة بإفشال نموذج رياتشي، الذي شهد على قيام المهاجرين بالمساعدة على إحياء اقتصاد المدينة الصغيرة في كالابريا، والتي كانت تشهد تناقصا في عدد سكانها، وقال العمدة إن "المشكلة في رياتشى اليوم لم تعد الهجرة، بل عدم الهجرة".

>>>> للمزيد: رياتشي الإيطالية المتسامحة قد تفقد كافة اللاجئين إليها

دعم التواصل المباشر

إنشاء المنتدى تم من أجل دعم التواصل المباشر بين السلطات المحلية والمؤسسات الأخرى المسؤولة عن برامج التكامل في إقليم كامبانيا وحول نابولي، بحسب ما ذكرت "لورا مارمورالي" مستشارة المدينة الساحلية لحقوق المواطنة.

وقالت مارمورالي، إن "الفكرة هي إنشاء شبكة متكاملة من أجل الدعم المتبادل وتعزيز حوار فعال ومستمر مع المنظمات المركزية، كما أن المبادرة مدعومة بالتغييرات الجذرية في نظام إدارة اللجوء، التي وردت في تشريع الأمن والهجرة الجديد الذي صدق عليه البرلمان في نهاية عام 2018".

بينما أشاد "لوكا باتشيني" المسؤول عن الرفاهية والهجرة في اتحاد السلطات المحلية الإيطالية، بالمنتدى وأبرز دور التجربة القوية في كامبانيا فيما يتعلق بمشروعات التكامل، مؤكدا على أهمية التنسيق الإقليمي حتى تعمل الشبكة بطريقة جيدة.

وقال إن "بلدية نابولي بهذه الطريقة هي المسؤولة عن تنشيط ودعم وتحريك شبكة العمل مع اتحاد السلطات المحلية الإيطالية".
 

للمزيد