يعيش مئات آلاف اللاجئين السوريين في اسطنبول، وبعضهم لا يملك تصاريح إقامة مؤقتة
يعيش مئات آلاف اللاجئين السوريين في اسطنبول، وبعضهم لا يملك تصاريح إقامة مؤقتة

أعلنت السلطات التركية أنها ضبطت 15 ألف مهاجر لا يملكون تصاريح إقامة في مدينة اسطنبول خلال عشرين يوماً، مضيفة أنها قامت بنقلهم إما إلى المخيمات أو إلى مراكز الترحيل.

قالت حكومة اسطنبول، يوم الخميس (الأول من آب/ أغسطس) إن السلطات ضبطت نحو 15 ألف مهاجر غير مسجل في المدينة، وذلك في غضون عشرين يوماً.

وأضافت على موقعها الإلكتروني، إن من بين المهاجرين الذين ضبطتهم السلطات 2630 مهاجر سوري غير مسجل في المدينة، مشيرة إلى أنه تم نقل السوريين مؤقتاً إلى مخيمات اللاجئين ونقل باقي المهاجرين إلى مدن أخرى من أجل ترحيلهم.

يذكر أن السلطات التركية أعلنت مؤخراً تكثيف الجهود التي تقوم بها ضد المهاجرين "غير الشرعيين" في اسطنبول التي يبلغ تعدادها السكاني نحو 16 مليون نسمة.

وكانت حكومة اسطنبول قد أمهلت السوريين الذين يعيشون فيها ولا يملكون تصاريح حماية مؤقتة صادرة عنها حتى 20 آب/أغسطس الجاري للعودة إلى المحافظات المسجلين فيها، محذرة من أن الذين لا يعودون طواعية سيتم ترحيلهم.

وقد أكدت الحكومة يوم الخميس أنها وخلال العشرين يوماً الماضية، أبلغت 7 آلاف شركة تجارية لعدم توظيف مهاجرين أو لاجئين غير مسجلين في المدينة، مضيفة إلى استمرار الحملة حتى الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

ووفقاً للأرقام الرسمية يبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في اسطنبول 547 ألف شخص، إلا أن الخبراء يشيرون إلى أن أكثر من 300 ألف آخرين مسجلين في محافظات أخرى يعيشون في اسطنبول.   

م.ع.ح/ع.خ (د ب أ)


 

للمزيد