أرشيف
أرشيف

أعلنت الشرطة البوسنية عن العثور على جثتي رجلين، يرجح أنهما مهاجرين، شمال غرب البوسنة، المنطقة التي تشهد تواجداً كثيفاً للمهاجرين الساعين لعبور الحدود إلى صربيا باتجاه دول الاتحاد الأوروبي.

عثرت السلطات البوسنية على جثتين تعودان لشخصين يرجح أنهما مهاجران. أحد المهاجرين صدمه قطار شمال غرب البوسنة، حيث يتجمع الآلاف من المهاجرين بالقرب من حدود الاتحاد الأوروبي.

متحدث باسم الشرطة الإقليمية قال لوكالة الأنباء الفرنسية "قتل شخص الليلة الماضية بعد أن صدمه قطار في مدينة بيهاتش، وعثر على جثة رجل آخر في منزل قيد الإنشاء في فليكا كلادوشا".

وأورد "نعتقد أنهما مهاجران"، دون أن يشير إلى جنسياتهما. وأضاف المتحدث أنه وفقاً لشهود عيان، فإن الذي قتل عقب صدمه بالقطار كان نائماً على السكة الحديدة.

ومنذ 2018، تحولت البوسنة إلى إحدى الطرق الرئيسية للمهاجرين الهادفين للوصول إلى دول أوروبا الغربية.

وغالبا ما يتبع المهاجرون خطوط السكك الحديدة في البوسنة لتقودهم إلى الحدود مع كرواتيا، الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي.

وعثرت الشرطة على جروح في رأس الرجل التي وجدت جثته في فليكا كلادوشا، ومازالت التحقيقات جارية لمعرفة ما إذا كان موت هذا الرجل ناجم عن حادث أو تعرض لاعتداء.

وكانت الشرطة قد عثرت يوم الاثنين الماضي على جثة مهاجر جزائري تعرض لعدة طعنات، رجحت مصادر التحقيقات أنه قتل على أيدي مهاجرين آخرين.

ويتركز حالياً حوالي خمسة آلاف مهاجر في مدينة بيهاتش، شمال غرب البوسنة. ووفقا للشرطة، حوالي ثلاثة آلاف وخمسمئة منهم يعيشون في مراكز استقبال، في حين وجد الباقون طرقا لتأمين مأوى لأنفسهم.

وحسب المتحدث باسم الشرطة البوسنية، تم تسجيل حوالي 20 ألف مهاجر في البوسنة منذ بداية العام، مقارنة بـ25 ألفاً تم تسجيلهم العام الماضي.

وأضاف "سجلنا حوالي 100 مهاجر جديد يفدون يومياً إلى المنطقة خلال الشهر الماضي".

ويأتي معظم المهاجرين الوافدين مؤخراً إلى البوسنة من باكستان والجزائر، قادمين من صربيا ومونتينيغرو.

وتقدر الشرطة البوسنية أعداد المهاجرين الذين تمكنوا من الولوج إلى الأراضي الكرواتية هذا العام بـ15 ألفاً، على الرغم من التشديد الأمني الذي تفرضه السلطات الكرواتية على حدودها مع البوسنة.

 

للمزيد