أربعة مهاجرين ينزلون من السفينة جريجوريتي. المصدر: أنسا/ أليساندرو دي ميو.
أربعة مهاجرين ينزلون من السفينة جريجوريتي. المصدر: أنسا/ أليساندرو دي ميو.

استضاف متطوعون إيطاليون أسرة نيجيرية مهاجرة من أربعة أفراد، كان قد تم إنقاذهم من الغرق في البحر المتوسط خلال عملية إنقاذ 135 مهاجرا نفذتها قوات حرس الحدود الإيطالية. وتقيم الأسرة حاليا في منزل في كاتانيا، بينما ترقد ربة الأسرة وهي حامل في الشهر الثامن في المستشفى من أجل الولادة.

استضاف متطوعون من جمعية سانت إيجيديو الإغاثية في مدينة كاتانيا بصقلية، امرأة نيجيرية حامل وأسرتها بعد أن سمح لهم بالنزول من سفينة حرس السواحل الإيطالية "برونو جريجوريتي".

قصة أسرة نيجيرية

وبث "تلفزيون 2000"، حصريا من المنزل الذي تديره الجمعية غير الحكومية في كاتانيا قصة جاسيني وزوجته وطفليه.

وقال فالتر كريتي من جمعية سانت إيجيديو، للبرنامج التلفزيوني، إنه "عقب وصولهم مباشرة، كان أول ما طلبوه هو بعض الكعك واللبن، حيث كانوا يتضورون جوعا".

وأوضح متطوعون، أن الأم وهي حامل في الشهر الثامن تمكث في المستشفى حاليا، حيث من المتوقع أن تضع مولودها، وهو ذكر، في أي وقت، أما طفلاها فقد أصبحا هادئين في نهاية المطاف بعد المصاعب التي مرا بها في ليبيا.

وتم إنقاذ 135 مهاجرا من الغرق في البحر المتوسط، بواسطة السفينة جريجوريتي، في نفس اليوم الذي لقى فيه ما لا يقل عن 115 آخرين مصرعهم، إثر تحطم قاربهم بالقرب من السواحل الليبية في الشهر الماضي، في واحدة من أكثر الحوادث مأساوية في البحر المتوسط خلال العام الحالي، وفقا لما أعلنته منظمة الهجرة الدولية.

>>>> للمزيد: إيطاليا: السلطات تسيطر على مركز لحماية اللاجئين بسبب خلل هندسي في المبنى

ويتطلع الكثيرون في كاتانيا إلى توفير استضافة مناسبة للأسرة بعد ولادة الطفل، وقال إيملينو أبرامو رئيس جميعة سانت إيجيديو في صقلية إن "هناك العديد من الأسر، من بينها أسرتي، على استعداد لاستضافة الأم ومولودها إلى أن يتم العثور على حل مناسب".

وأضاف أنه "بالنسبة لأولئك الذين يقولون خذوا المهاجرين إلى منازلكم، فنحن نرد عليهم بأننا نفعل ذلك منذ فترة".

بينما قال جاسيني، إنه يعمل ميكانيكيا، وأنه غادر ليبيا لأن البلد يقع تحت رحمة العصابات الإجرامية، التي تقتل من أجل الحصول على أموال قليلة، وختم "أتمنى أن أستطيع وبسرعة أن أرد ما تلقيناه أنا وأسرتي".
 

للمزيد