أرشيف
أرشيف

مع استمرار توافد المهاجرين إلى قبرص أملا بالوصول إلى القارة الأوروبية، أطلق وزير داخلية الجزيرة المتوسطية نداء دعا فيه الاتحاد الأوروبي لتحمّل عبء الأعداد المتزايدة من المهاجرين الوافدين، وطالب بنقل 5000 مهاجر من قبرص إلى باقي الدول الأوروبية.

في ظل ازدياد أعداد المهاجرين القادمين إلى جزيرة قبرص، دعت نيقوسيا المفوضية الأوروبية إلى مساعدتها في نقل 5000 طالب لجوء إلى دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

وفي رسالة رسمية وجهتها قبرص الاثنين إلى مفوض الهجرة ديميتريس أفراموبولوس وأعضاء آخرين في الاتحاد الأوروبي، حذّر وزير الداخلية القبرصي كونستانتينوس بيتريدس من خطورة الوضع في الجزيرة، وقال إن عدم التعاون من تركيا المجاورة قد جعل إيجاد حل أكثر صعوبة. وطالب جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي باستقبال 5000 مهاجر من قبرص.

وشهدت الدولة الصغيرة العضو في الاتحاد الأوروبي، والتي يبلغ عدد سكانها أقل من مليون شخص، منذ عام 2004 ارتفاعًا كبيرًا في عدد طالبي اللجوء والمهاجرين، ليصبح لديها أعلى معدل من المهاجرين الوافدين إلى دول الاتحاد الأوروبي بالنسبة إلى عدد سكانها.

للمزيد: قبرص.. حدود الاتحاد الأوروبي الشرقية بمواجهة الهجرة

قبرص، التي لم تشارك في خطة الاتحاد الأوروبي السابقة لإعادة توزيع اللاجئين الذين يصلون إلى سواحل إيطاليا واليونان وإسبانيا، تحاول اليوم جاهدة استيعاب تدفق المهاجرين. وقال بيتريدس "إن قبرص في حاجة ماسة إلى المساعدة الفورية، نظراً للعدد الكبير غير المسبوق من الوافدين".

والنسبة الأكبر من المهاجرين تصل إلى قبرص عبر تركيا أو عبر الجزء الشمالي المحتل من تركيا. وتعتبر قبرص أن تركيا لا تقوم بضبط الحدود، وبذلك "من المستحيل تنفيذ أي تدابير تستهدف الحد من تدفق الهجرة"، وفقا لبيتريدس.

تركيا كانت قد أبرمت اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي في عام 2016 للحد من الهجرة غير الشرعية، لكنه لا ينطبق على قبرص، وبالتالي تحولت هذه الجزيرة إلى وجهة رئيسية للمهاجرين وبوابة دخول إلى الاتحاد الأوروبي.

وما زال من غير الواضح كيف ستستجيب دول الاتحاد الأوروبي الأخرى لدعوة قبرص. وأشار مسؤول قبرصي إلى عدم تلقيهم رد حتى الآن حول الدول التي ستتعهد بنقل واستقبال المهاجرين من قبرص.

من جانبه، قال متحدث رسمي باسم مفوضية الأوروبية إن بروكسل "تتابع الوضع في قبرص عن كثب". وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي يقدم الدعم لقبرص. وكانت قبرص أعلنت بداية الشهر الحالي أنها تخطط لإنشاء مركز استقبال يستوعب 1000 شخص تقريباً بمساعدة الاتحاد الأوروبي.


 

للمزيد