سفينة أوبن آرمز في المتوسط. الصورة عن صفحة منظمة بروأكتيفا أوبن آرمز
سفينة أوبن آرمز في المتوسط. الصورة عن صفحة منظمة بروأكتيفا أوبن آرمز

مازالت أزمة السفينة "أوبن آرمز" العالقة منذ ستة أيام في المتوسط تتفاعل، بعد رفض سلطات مالطا استقبالها. وأصدرت السفينة بيانا حذرت فيه من تدهور الأوضاع على متنها، وهاجمت فيه الدول الأوروبية بسبب موقفها من ملف الهجرة.

رفضت مالطا استقبال السفينة "أوبن آرمز" التابعة لمنظمة "بروأكتيفا أوبن آرمز" الإسبانية غير الحكومية، والتي تنقل 121 مهاجرا وتنتظر منذ ستة أيام في البحر المتوسط. وكان وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني قد منعها الأربعاء من دخول المياه الإقليمية الإيطالية.

وكتبت المنظمة على حسابها على تويتر "مضت ستة أيام بدون جواب وبدون الاعتراف بكرامة الأشخاص الموجودين على متنها". ودانت "رفض مالطا استقبالها وعدم الحصول على رد من إيطاليا".

وأضافت "هذه القارة الأوروبية غريبة عنا. دولها جبانة وسياساتها فارغة. النضال من أجل حقوقهم (المهاجرون) هو النضال من أجل حقوقنا. ساعدونا".

وكان مؤسس المنظمة طلب الاثنين من الدول الأوروبية الاتفاق على السماح بإنزال المهاجرين الـ121 الذين أنقذتهم في المتوسط في إحدى الدول الأوروبية.

وفي اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية، طلب أوسكار كامبس حلا مشابها للسفينة ألان كردي الألمانية، التي تمكنت من إنزال المهاجرين الـ40 الذين كانوا على متنها الأحد في مالطا، بعد اتفاق على توزيعهم على دول عدة.

وقال "مهمتنا هي إنزال المهاجرين هنا. لتبحث إيطاليا أو مالطا أو حتى الاتحاد الأوروبي عن حل، لأننا ننتهك حقوق هؤلاء الأشخاص".

وأضاف "علينا أن نفعل ما تم مع السفينة ألان كردي: التوصل إلى اتفاق بين 7 أو 8 دول تنسق في ما بينها وتتوزع الأفراد الذين أنقذوا في البحر"، مستبعدا إعادة هذه السفينة إلى إسبانيا كما حصل سابقا.

المسؤولة عن مهمة السفينة أنابيل مونتس، والمتواجدة على متن السفينة حاليا، عبرت عن قلقها من عدم وضوح الرؤية لما سيواجهه المهاجرون الـ121.

"رويدا رويدا تنفذ مخزونات الطعام والمياه لدينا على السفينة... نحن قلقون تجاه تدهور الصحة النفسية للمهاجرين الذين أنقذناهم في المتوسط بسبب عدم تيقنهم من ما سيحدث معهم لاحقا".

وأضافت "لذا، نحن بأمس الحاجة الآن لميناء آمن لإنزال هؤلاء المهاجرين، حفاظا على سلامة جميع المتواجدين على متن السفينة".

وكان كامبس قد هدد أمس "بدخول المياه الإيطالية إذا تتدهور الوضع على السفينة". الأمر الذي استدعى ردا من سالفيني على حسابه على تويتر قائلا "سفينة أوبن آرمز في المتوسط منذ ستة أيام والآن تهدد بالدخول إلى إيطاليا. كان أمامها متسع من الوقت للوصول إلى إسبانيا".

وتابع "على سفينة أوبن آرمز ألا تنسى أن المياه الإقليمية الإيطالية مغلقة أمامها ونحن على استعداد لحجزها".

والسفينة موجودة حاليا في المياه الدولية جنوب غرب مالطا وشرق جزيرة لامبيدوزا الإيطالية.


 

للمزيد