يزداد عدد اللاجئين المسجلين في الجامعات الألمانية حسبما كشفت إحصائيات جديدة. أرشيف
يزداد عدد اللاجئين المسجلين في الجامعات الألمانية حسبما كشفت إحصائيات جديدة. أرشيف

يستفيد الطلاب الأجانب من عدد من المنح الحكومية وغير الحكومية في فرنسا، للطلاب اللاجئين نصيب منها. نعرض عليكم في ما يلي أهم هذه المنح وشروطها التقدم لها.

 بلغ عدد الطلاب الأجانب الذين استقبلتهم فرنسا العام الماضي 325 ألف طالباً، لتتصدر بذلك الدول غير الناطقة بالإنكليزية من حيث استقطاب الطلاب الأجانب، ولتحتل المركز الرابع عالمياً بعد الولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة وأستراليا.

وفي ظل الارتفاع المتسارع لأعداد الطلاب في العالم، والذي ارتفع بنسبة تفوق الـ50% في الـ10 أعوام الأخيرة، تتعاون الحكومات والمؤسسات غير الحكومية إضافة للمؤسسات التعليمية لتوفير منح دراسية تغطي احتياجات الطلاب، فما المنح الدراسية التي يستفيد منها الطلاب الأجانب في فرنسا؟ وهل هناك منح خاصة للطلاب اللاجئين؟ ما شروطها؟ وما آلية التقديم لها؟

منح دراسية خاصة بالطلاب اللاجئين في فرنسا

وفقاً لـاتحاد الطلبة المنفيين في فرنسا، وهو منظمة غير حكومية، تقبل بعض الجامعات الفرنسية تسجيل طلاب ممن لا يملكون إقامات في فرنسا، أي طلاب مهاجرون لازالت طلبات لجوئهم قيد الدراسة، لكن لا يحق لهم تلقي أي منح أو مساعدات مالية رسمية إلى حين حصولهم على إقامات أو إثباتات لوضعهم القانوني كلاجئين. وفي هذه الحالة، بعد حصولهم على الإقامة، يصبح بإمكانهم التقدم لمنح ومساعدات مالية، نذكر أهمها:

- المنح الحكومية المستندة إلى المعايير الاجتماعية

وهي منح تقدمها وزارة التعليم العالي والبحث الفرنسية للطلاب الفرنسيين بشكل أساسي، ولكنها تخدم أيضاً فئات أخرى من ضمنها لاجئين وعديمي الجنسية الذين يحملون بطاقة لاجئ أو بطاقة مقيم في فرنسا مشار فيها عبارة "لاجئ". وتعفي هذه المنحة الطلاب من الرسوم الدراسية إضافة لما يسمى بـ"مساهمة الحياة الطلابية والحرم الجامعي CVEC" والتي فُرضت ابتداءً من العام السابق.

وللتقدم لهذه المنحة، يجب ألا يتجاوز عمر المتقدم 28 سنة، وان يكون مسجلاً في مؤسسة تعليم عال فرنسية، على أن يكون تخصصه من شمن التخصصات المندرجة شمن لوائح المنح، كما ويشترط أن يكون سجل عائلة الطالب (السجل العدلي) خالياً من السوابق القضائية.

وبعد بداية الدراسة، يجب على الطالب المستفيد من المنحة أن يلتزم بالحضور الجامعي وإلا تتم مطالبته بإرجاع ما استلمه من مساعدات مالية.

وأشار رودي عصمان، مؤسس اتحاد الطلبة المنفيين في فرنسا، إلى أن الطلاب اللاجئين يحظون باستثناء في شروط هذه المنحة، حيث يسمح لهم بالترشح لها حتى عمر الـ35 عاماً.

ويتم التقدم لهذه المنحة عن طريق إرسال طلب نظامي خاص بالمنح المقدمة من الحكومة الفرنسية CROUS، مع إضافة بند أن المتقدم تنطبق عليه شروط المنح المستندة إلى المعايير الاجتماعية.

- البرنامج الوطني للمساعدة في الاستقبال الطارئ للعلماء في المنفى (PAUSE):

يهدف هذا البرنامج إلى تمويل مشروع أكاديمي خاص بطلاب الدكتوراه، على أن يملك المترشح مشروعاً أكاديمياً واضحاً، وأن يكون قد تعرض لاضطهاد أو عنف بسبب محتوى هذا المشروع أو بسبب هويته أو معتقداته أو ميوله الجنسية. ويتم تقييم الملفات عبر لجنة متابعة في المؤسسة التعليمية التي تستقبله.

ينصح بمتابعة الموقع الرسمي للمنحة لمعرفة تفاصيلها.

ومن الجدير بالذكر، أن بعض المؤسسات والجامعات تمول منحاً خاصة بها تستهدف تخصصات وشرائح معينة من الطلاب، مثل منحة كامبوس فرانس الموجهة للطلاب السوريين في فرنسا، ومنحة جامعة السوربون التي تستهدف الطلاب المنفيين الذين اضطروا أن ينقطعوا عن دراستهم.

منح دراسية للطلاب الأجانب في فرنسا

نذكر في هذا الجزء أهم المنح الدراسية والمساعدات المالية الرسمية التي تقدم للطلاب الأجانب في فرنسا، والتي يحق للطلاب اللاجئين التقدم لها، ولكنهم سيتنافسون على مقاعدها المحدودة مع طلاب أجانب من ظروف وخلفيات مختلفة.

- المنح المقدمة من الحكومة الفرنسية (CROUS): 

تقدم الحكومة الفرنسية منحاً لاستضافة طلاب أجانب ممن لا يملكون الموارد والقدرة المالية الكافية للدراسة في فرنسا، فقد تم تقديم 10 آلاف منحة دراسية ومنحة للتدريب في عام 2019 لإعفاء الطلاب من الرسوم الجامعية، وللاستفادة من هذه المنح على الطالب الراغب بالالتحاق بمؤسسة تعليمية فرنسية أن يتواصل مع السفارة الفرنسية في بلده لمتابعة آلية التقديم والشروط اللازم توافرها فيه.

وفي السياق ذاته، حددت الحكومة الفرنسية عدد 14 ألف إعفاء كامل من تسديد الرسوم الدراسية تُمنح عبر السفارات للطلاب الأجانب من غير الأوروبيين، خاصة ممن يعيشون في منطقة المغرب وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، ويفضل التواصل مع مركز كامبوس فرانس في كل بلد للترشح لهذه المنح.

- برنامج منح "إيفل" للامتياز:

يهدف هذا البرنامج، الممول من الحكومة الفرنسية، إلى تطوير إمكانيات أصحاب القرار المستقبليين في الدول الأجنبية من خلال استقبالهم في معاهد التعليم العالي الفرنسية، وتقدم منحة "إيفل" تمويلاً كاملاً لطلاب الماجيستير والدكتوراه في تخصصات العلوم، الاقتصاد والإدارة، إضافة للحقوق والعلوم السياسية. وتُعطى الأولوية في هذا البرنامج للطلاب القادمين من دول آسيا وأميركا اللاتينية وأوروبا الشرقية، والشرق الأدنى والدول الجديدة كأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وتعتمد معايير الاختيار على ثلاث نقاط أساسية وهي امتياز الطالب، والسياسة الدولية للمعهد الذي يقدم له، إضافة للأولويات الجغرافية للوزارة والتي تتغير كل عام. وتمكن هذه المنحة الطلاب المقبولين الذين لا يتحدثون الفرنسية من الاستفادة من دورات لغة فرنسية لمدة شهرين كحد أقصى.

لمزيد من المعلومات، يمكنكم زيارة الموقع الرسمي للبرنامج لمعرفة مواعيد فتح باب استقبال الطلبات.

- برنامج إيراسموس بلس:

يتيح هذا البرنامج فرصة الإقامة في فرنسا -بالإضافة لبلدان أوروبية أخر- بغرض الدراسة أو التدريب، ويستفيد منه الطلاب والمتدربين الذين لم تتجاوز أعمارهم الـ30 سنة. تستقبل فرنسا 30 ألف شاب سنوياً في إطار هذا البرنامج، ويتنافس على هذه المقاعد طلاب من دول أوروبية وغير أوروبية. مزيد من المعلومات موجودة على الموقع الرسمي لبرنامج إيراسموس بلس.

 

للمزيد