ترحيل سودانيين من بنغازي إلى ليبيا. الصورة ملتقطة من فيديو/رويترز
ترحيل سودانيين من بنغازي إلى ليبيا. الصورة ملتقطة من فيديو/رويترز

للمرة الأولى في بنغازي، تمت إعادة 141 مهاجرا سودانيا إلى الخرطوم عبر مطار بنينا الدولي في بنغازي الخميس 08 آب/أغسطس، ضمن إطار برنامج "العودة الطوعية" بالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية.

رحّلت السلطات الليبية أمس الخميس 141 مهاجرا سودانيا من مركز إيواء قنفودة التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في بنغازي، إلى مطار الخرطوم مباشرة.

القنصل السوداني عمر صالح، أثنى على هذه الخطوة وأكد أن هذه "الرحلة الأولى من مدينة بنغازي كجزء من برنامج العودة الطوعية لجميع المهاجرين غير الشرعيين الذين لا يحملون إقامة قانونية على الأراضي الليبية". وقال صالح "إن جهود السلطات الليبية موضع تقدير، وكذلك القنصلية العامة للسودان فيما يتعلق بالمهاجرين السودانيين والمنظمة الدولية للهجرة".



رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية فرع بنغازي الكبرى أشرف هويدي، أكد أن الرحلة متجهة من مطار بنينا الدولي إلى الخرطوم، ولا يوجد أطفال بين المهاجرين المرحّلين.

ويترواح عدد المهاجرين المقيمين في المركز بين 200 و500 مهاجر من مختلف الجنسيات، دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية.

وكان أمجد الورفلي، الناطق باسم جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في بنغازي، قال في تصريح لقناة ليبيا في حزيران/يونيو، إن المركز استقبل 200 مهاجر إضافي بينهم نساء وأطفال، وناشد الجهات المعنية بـ"توفير الإمكانيات للمركز وزيادة الاهتمام به".

وكان فريق من الهلال الأحمر الليبي زار المركز بداية شهر تموز/يوليو، وتم الكشف عن حالات لأطفال مصابين بالحصبة تم نقل بعضهم إلى المستشفى نظرا لتدهور حالتهم الصحية.

وتأتي عملية الترحيل إلى الخرطوم في ظل توتر أمني يعيشه السودان، إذ تطالب الكثير من المنظمات الدولية بعدم ترحيل اللاجئين السودانيين خوفا من تعرضهم للاعتقال.

والأربعاء، أعلن تجمع المهنيين السودانيين، الذي قاد الاحتجاجات ضد حكم الرئيس عمر البشير، العثور على 40 مفقودا منذ فض اعتصام الخرطوم الكثير منهم في المستشفيات، فيما يبقى مصير 60 آخرين مجهولا.

 

للمزيد