مهاجرون على متن السفينة أوبن آرمز. المصدر: أوبن آرمز
مهاجرون على متن السفينة أوبن آرمز. المصدر: أوبن آرمز

أعلنت السلطات الإسبانية رفضها مقترح قبطان سفينة أوبن آرمز بمنح اللجوء لـ31 مهاجرا قاصرا متواجدين على متن السفينة، بسبب عدم انطباق شروط اللجوء عليهم. وتدور حاليا مباحثات متعددة الأطراف في أروقة المفوضية الأوروبية لإيجاد حل لأزمة المهاجرين الـ151 العالقين على متن السفينة منذ 13 يوما.

رفضت إسبانيا أمس الثلاثاء اقتراحا من طاقم سفينة الإنقاذ أوبن آرمز بمنح اللجوء لـ31 مهاجرا قاصرا متواجدين على متنها.

مارك ريغ، قبطان أوبن آرمز، كان أرسل الاثنين رسالة إلى السفارة الإسبانية في مالطا يطلب من مدريد منح هؤلاء القاصرين اللجوء، قائلا إنهم جميعا تنطبق عليهم الشروط الخاصة باللجوء.

ويقبع 150 مهاجرا آخرا على متن السفينة، جرى إنقاذهم خلال عدد من عمليات الإنقاذ التي نفذتها السفينة في المتوسط.

وكانت كل من إيطاليا ومالطا رفضتا منح السفينة الإذن بالرسو في موانئهما لإنزال المهاجرين.

وزير العمل الإسباني خوسي لويس أبالوس، قال لإحدى القنوات التلفزيونية المحلية إن قبطان أوبن آرمز "لا يملك الصلاحية القانونية ولا السلطة" ليطالب باللجوء لهؤلاء القاصرين.

ووفقا للقانون الإسباني، يجب على أصحاب طلبات اللجوء تقديمها شخصيا أو من خلال مندوب يملك توكيلا قانونيا عنهم.

وذكر الوزير بالاتفاقيات الدولية التي تنص على وجوب إنزال المهاجرين الذين يتم إنقاذهم في المتوسط في أقرب موانئ البلد الأقرب للسفينة، وفي حالة أوبن آرمز، إنها إيطاليا.

ودافع الوزير عن سجل بلاده في إنقاذ المهاجرين، قائلا إن خفر السواحل الإسباني أنقذ 50 ألف مهاجر العام الماضي، وأنه "من غير العدل التشكيك بنوايا أو سمعة الحكومة الإسبانية في موضوع إنقاذ المهاجرين".

وكانت "بروأكتيفا أوبن آرمز" قد دعت في وقت سابق الاتحاد الأوروبي للعمل على توزيع المهاجرين المتواجدين على متن السفينة أوبن آرمز على دوله الأعضاء. وأرسلت المنظمة الإسبانية في 7 أب/أغسطس رسالة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية آنغيلا ميركيل ورئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، تسألهم تقديم المساعدة في هذه القضية.

مساع فرنسية لإيجاد حل أوروبي

صحيفة "إل باييس" الإسبانية ذكرت أن فرنسا تعمل على إيجاد حل لأزمة أوبن آرمز.

ونقلت الصحيفة عن ناطق باسم الداخلية الفرنسية أن "فرنسا أخذت المبادرة بالبحث عن حل أوروبي لإنزال المهاجرين الـ151 إلى اليابسة". وأضاف أنه "حاليا هناك مباحثات تجري برعاية المفوضية الأوروبية".

مصادر في الحكومة الإسبانية أعلنت أن جهودا إسبانية بذلت خلال الأيام الماضية لإيجاد حل أوروبي لهذه الأزمة.

 

للمزيد