مهاجرون على متن السفينة أوبن آرمز ينتظرون لحظة رسو السفينة في ميناء لامبيدوزا. المصدر: أوبن آرمز
مهاجرون على متن السفينة أوبن آرمز ينتظرون لحظة رسو السفينة في ميناء لامبيدوزا. المصدر: أوبن آرمز

في تطور جديد على قضية سفينة الإنقاذ أوبن آرمز الراسية قبالة ميناء لامبيدوزا، أعلنت ست دول أوروبية استعدادها لاستقبال بعض المهاجرين المتواجدين على متنها، والذين يبلغ عددهم 147، عالقون في البحر منذ أسبوعين.

أعلنت ست دول من الاتحاد الأوروبي استعدادها لاستقبال بعض المهاجرين ال147 العالقين على متن سفينة إنقاذ بالقرب من جزيرة لامبيدوسا الإيطالية، وفق ما أعلنت روما الخميس.

وفي رسالة موجهة إلى وزير الداخلية الايطالية اليميني المتطرف ماتيو سالفيني الذي كان يسعى الى منع دخول سفينة "أوبن آرمز" التي تحمل المهاجرين إلى المياه الإيطالية، قال رئيس الوزراء جوزيبي كونتي "لقد أبلغتني دول فرنسا وألمانيا ورومانيا والبرتغال وإسبانيا ولوكسمبورغ بأنها على استعداد لاستقبال المهاجرين".




وأضاف كونتي في رسالته "مرة أخرى، يمد نظراؤنا الأوروبيون لنا يد العون"، منتقدا سالفيني الذي كان يدعو منذ الخميس الماضي رئيس الوزراء الإيطالي إلى التنحي.

وسفينة الإنقاذ "أوبن آرمز" راسية قبالة جزيرة لامبيدوسا.

 وأعلنت منظمة "بروأكتيفا أوبن آرمز" الإسبانية غير الحكومية، المسؤولة عن السفينة، أنها لن تحاول الدخول عنوة إلى ميناء الجزيرة.

وقال أوسكار كامبس مؤسس المنظمة الأربعاء إن طاقم السفينة المؤلف من 19 بحارا يواجه بشكل متزايد صعوبات في احتواء التوترات الناجمة عن ضبابية الوضع والتوتر المسيطر على المهاجرين.

وانتشلت السفينة المهاجرين من قوارب في البحر المتوسط، حيث تشجع الظروف الجوية الملائمة حاليا المزيد منهم على الإبحار من ليبيا.

ورفضت إيطاليا ومالطا اعطاء الإذن للسفينة بالرسو في موانئها وإنزال المهاجرين الموجودين على متنها.

 

للمزيد