مهاجرون يائسون يقفزون في البحر أملا في الوصول إلى لامبيدوسا
مهاجرون يائسون يقفزون في البحر أملا في الوصول إلى لامبيدوسا

ما زالت الأوضاع على متن سفينة أوبن آرمز التي ترسو قبالة سواحل لامبيدوسا تثقل كاهل الطاقم والمهاجرين الموجودين على متنها. ما دفع 9 مهاجرين للقفز من السفينة أملا في الوصول إلى لامبيدوسا سباحة بحسب ما ذكرته المنظمة الخيرية التي تمتلك السفينة

حالة يأس شديدة تسيطر على المهاجرين الموجودين على متن سفينة أوبن آرمز. إذ قفز تسعة أشخاص آخرين اليوم الثلاثاء (20 آب/أغسطس) من السفينة إلى البحر، وذلك في محاولة منهم للتوجه إلى شواطئ جزيرة لامبيدوسا الإيطالية سباحة، حسبما أكد أحد أعضاء طاقم سفينة "أوبن آرمز" في تغريدة على حساب السفينة على موقع تويتر.

وكتبت المنظمة الإسبانية الخيرية التي تدير السفينة وتحمل أيضاً اسم أوبن آرمز تغريدة قالت فيها: " قفز تسعة أشخاص في المياه في محاولة يائسة للوصول لساحل لامبيدوسا".




وكان عدد من المهاجرين قد قفزوا من السفينة أمس الأول الأحد (18 آب/أغسطس)، ولكنهم أعيدوا للسفينة، كما وصل مهاجر آخر إلى جزيرة لامبيدوسا خلال الليل بعد أن أنقذته قوات خفر السواحل الإيطالية، فيما تم إجلاء تسعة آخرون إلى الجزيرة لأسباب طبية. ويتواجد حالياً على متن السفينة 88 مهاجراً.

وأضافت المنظمة إن "الوضع خارج عن السيطرة". 

وعلى عكس التقارير السابقة، فإن أحدث دفعة من المهاجرين الذين قفزوا في البحر لم يعودوا للسفينة، وقامت قوات خفر السواحل الإيطالية بنقلهم للجزيرة، حيث كان في انتظارهم أطباء. ونقلت صحيفة لا فانجورديا الإسبانية عن وزيرة الدفاع الإسبانية ماريا مارجريتا روبلز القول إن حكومة بلادها سوف تقدم حلاً للوضع الحالي " خلال الساعات المقبلة".

وحتى الآن لازالت سفينة الإنقاذ الإسبانية تبحث ومنذ 19 يوماً عن ملاذ آمن للمهاجرين. وعرضت إسبانيا موانئ في جبل طارق و جزر البليار لاستقبال هؤلاء المهاجرين، وهو ما رفضه أوسكار كامبس، مؤسس منظمة "بروأكتيفا أوبن آرمز" الإنسانية، مشيراً إلى أن السفينة لا يمكنها الإبحار هذه المسافة. وكتب كامبس على موقع تويتر قائلاً: " في ظل الظروف الحالية على متن السفينة، لن تتمكن السفينة من السفر لمدة ثلاثة أيام إلى جزر البليار".

 وحذر أخصائيون نفسيون موجودون على متن السفينة من متابعة الرحلة مع اللاجئين الذين يعانون من حالات يأس شديدة.


من جانبها، عرضت منظمة الإنقاذ "أوبن آرمز" أمس الاثنين (19 آب/أغسطس) إنزال المهاجرين في إيطاليا ونقلهم لإسبانيا جواً.





وانتقد كامبس الحكومة الإسبانية في تعاملها مع سفينة الإنقاذ التي تحمل العلم الإسباني. فمنذ ثلاثة أسابيع وسفينة الإنقاذ "أوبن آرمز" تطلب من الحكومة الإسبانية دعمها لتطبيق القانون الدولي ضد سالفيني، لإغلاقه موانئ الإنقاذ. لكن إسبانيا تريد إبرام اتفاق مع إيطاليا.


وفي تغريدة له على موقع تويتر طلب فنسنت كوشيل المبعوث الخاص للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين في البحر المتوسط نقل سفينة "أوبن آرمز" إلى أقرب ميناء، وذلك وفقاً للضرورة الإنسانية والتزاماً بموجب القانون البحري الدولي بحسب ما قال.


د.ص/ ع.ح ( أي بي دي، د ب أ)


 

للمزيد