ANSA / مهاجرون في أحد مراكز طالبي اللجوء. المصدر: أنسا / ماركو كوستانتينو.
ANSA / مهاجرون في أحد مراكز طالبي اللجوء. المصدر: أنسا / ماركو كوستانتينو.

أعلنت السلطات المحلية في مدينة برونيكو الإيطالية وأسقفية بولزانو - بريزانوني كاريتاس، في بيان مشترك أنه تقرر غلق مركز "كازا سان جيوزيبي" لاستقبال طالبي اللجوء في برونيكو بحلول نهاية العام الحالي، بسبب انخفاض أعداد طالبي اللجوء في المركز، الذي يستضيف حاليا 33 شخصا

تقرر إغلاق مركز "كازا سان جيوزيبي" لاستقبال طالبي اللجوء في برونيكو بحلول نهاية العام الحالي، وفقا لبيان مشترك أصدرته مدينة برونيكو وأسقفية بولزانو - بريزانوني كاريتاس، التي تدير المركز منذ عام 2015.

انخفاض حاد في أعداد طالبي اللجوء

ووفقا لبيان مشترك أصدرته المدينة يأتي هذا القرار بسبب الانخفاض الحاد في أعداد طالبي اللجوء الوافدين لإيطاليا.

وقال باولو فالينتي مدير كاريتاس المحلي، إنه "منذ تموز/ يوليو 2017، لم ترسل الحكومة الإيطالية  أي من طالبي اللجوء الجدد إلى المركز المذكور بسبب إنهاء إجراءات طلبات اللجوء الخاصة بهم أو لأنهم وجدوا سكنا في أماكن أخرى"، فضلا عن تزايد عدد المغادرين لمركز الاستقبال.

وتقوم كاريتاس، في ضوء هذه الأوضاع المستجدة بإعادة تنظيم مواردها، من أجل تحسين إدارة المنشآت الأخرى في المنطقة.

>>>> للمزيد: الحكومة الألمانية: مراكز الإرساء جعلت إجراءات اللجوء أسرع

ومن المقرر أن يكون مركز كازا سان جيوزيبي في برونيكو هو المنشأة الثالثة التي يديرها البرنامج الحكومي لمراكز الاستقبال غير العادية، بعد كل من كازا آنا في كاستيلروتو وكازا مايرايام في بريزانوني، من أجل إغلاقها.

تجربة مفيدة

ويستضيف مركز كازا سان جيوزيبي، في الوقت الحالي 33 شخصا، من بينهم خمسة أشخاص سينتهون من إجراءات اللجوء خلال الأشهر الخمسة القادمة وسيتعين عليهم بعدها مغادرة المنشأة، وستتم إعادة إسكان من تبقى  في منشآت أخرى.

واعتبر فالينتي، أن "تجربة برونيكو كانت إيجابية بالتأكيد"، بينما قال رونالد غريزماير عمدة برونيكو إن "المشاركة المحلية والمبادرات المتعددة لصالح التكامل عادت بالفائدة على الجميع، ففي البداية كانت هناك بعض الشكوك لكن كان من الضروري بذل الكثير من الجهد في مجال الوساطة ونشر الوعي من جانب كل شخص".
 

للمزيد