سيارة شرطة يونانية من حسابها على تويتر/@hellenicpolice
سيارة شرطة يونانية من حسابها على تويتر/@hellenicpolice

في حادث سير شمال اليونان، مساء الاثنين، قُتل 6 مهاجرين وجُرح آخرون أحدهم إصابته خطيرة لدى محاولة مهربيهم ‏تفادي نقطة تفتيش للشرطة قرب الحدود مع تركيا.‏

أعلنت مصادر أمنية يونانية أن 6 مهاجرين لقوا مصرعهم في حادث سير نتيجة محاولة مهربيهم الفرار من نقطة تفتيش للشرطة. هذا الحادث الذي وقع شمال اليونان على مسافة 60 كيلومتراً من الحدود التركية، أدى أيضاً لإصابة 10 مهاجرين آخرين أحدهم في حالة خطيرة.

ولم تعلن الشرطة رسمياً عن هويات أو جنسيات الضحايا الذين نقلوا إلى مستشفى اليكسانروبولي، لكنها قالت إن المهربين الاثنين يحمل أحدهما الجنسية البلغارية والثاني الجنسية الجزائرية. وقد فرا بعد الحادث مباشرة لكنها تمكنت من القبض عليهما في وقت لاحق.

وقد أوضحت الشرطة أن العربة التي تنقل 16 مهاجراً غير شرعي انقلبت بعد أن انزلقت على الطريق التي تصل مدينة تيسالونيك، ثاني أهم المدن اليونانية، ببلدة ألكسندروبولي. 

هذا وقد تزايدت حوادث السير القاتلة التي يتعرض لها المهاجرون الذين يتم نقلهم بطريقة غير شرعية من تركيا إلى دول غرب أوروبا عبر اليونان.

فخلال شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو فقط، ارتفعت أعداد المهاجرين واللاجئين إلى اليونان عبر الحدود البرية والبحرية مع تركيا. فوصلت نسبتهم إلى 30% بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وفق نائب وزير حماية المواطنين جورجيوس كوموتساكوس فإن مهربي البشر فتحوا "ممراً جديداً بين جزيرة ساموثراكي وبلدة الكسندروبولي".

وأضاف أن مسألة الهجرة وتدفق اللاجئين هي مسألة صعبة للغاية بالنسبة لليونان التي هي "في الخط الأمامي (...) وتشكل جزءاً من الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي".

قبل أسبوعين، دعت الحكومة اليونانية الاتحاد الأوروبي لتوزيع عبء الهاجرين بشكل "أكثر عدلاً" وسط مخاوف من زيادة كبيرة في أعداد الواصلين إلى الجزر اليونانية في الأسابيع الأخيرة.

بعد تشكيلها مباشرة مطلع تموز/يوليو، أبدت هذه الحكومة اليمينية التي يترأسها كيرياكوس ميتسوتاكيس استعدادها لتشديد مراقبتها للحدود بهدف الحد من تدفق أعداد المهاجرين.

 


 

للمزيد