صورة من الأرشيف لمهاجر يحاول الاتصال بعائلته على متن قارب أوبن آرمز. المصدر: رويترز
صورة من الأرشيف لمهاجر يحاول الاتصال بعائلته على متن قارب أوبن آرمز. المصدر: رويترز

يمكن أن يفقد المهاجر على طريق الهجرة كل اتصال بأقاربه. وهو أمر يؤدي عادة إلى قلق الأقارب الذين لا يتمكنون من معرفة مكانه أو من إيجاد طريقة للاتصال به، سيعرفكم "مهاجر نيوز" بالإجراءات التي يجب اتخاذها.

"ليس لدينا أي خبر من ابنتينا، كانتا في الطريق إلى ليبيا"، "ساعدوني لإيجاد أخي المختفي منذ عام كامل"، "أبحث عن صديقي الذي كان في الطريق إلى ليبيا، لا أستطيع الاتصال به منذ أشهر"...

هذه عينة من عشرات الرسائل التي تصل إلى غرفة تحرير "مهاجر نيوز" من قبل أقارب مهاجرين فُقِدوا على طريق الهجرة. فإليكم الإجراءات التي يمكن اتخاذها في حالة الاختفاء:

جمع معلومات عن الشخص المفقود أو المختفي

الخطوة الأولى التي يجب أن تتخذوها هي جمع كل المعلومات التي تفيد في التعرف على الشخص المفقود:

1- الاتصال بالأشخاص الذين كانوا بصحبته على طريق السفر، لتحديد آخر بلد أو مدينة وصل إليها الشخص المفقود. إذا كان الشخص يحاول قطع البحر، يجب معرفة الشاطئ أو الميناء الذي يريد الوصول إليه.

2- جمع معلومات عن رحلة الشخص المختفي: ماهي البلاد التي قطعها؟ ما هي آخر مدينة كان فيها قبل اختفائه؟ من أي بلد يريد أن يأخذ قارباً لركوب البحر؟

3- تحديد المواصفات الجسدية للمختفي: كالعلامات المميزة في وجه أو جسده وعمره، وإن كانت لديه ندبات واضحة أو وشوم أو حُلي واضحة، وعينات من الحمض النووي.

الاتصال بالصليب الأحمر أو الهلال الأحمر في البلد الذي تقيم فيه

خصصت منظمة الصليب الأحمر موقعاً على الانترنت باسم Trace the face، والذي يسمح للأشخاص الذين فَقدوا الاتصالَ بأقاربهم على طريق الهجرة بإيجادهم.

وتوجد على الموقع أكثر من 2500 صورة، وضعتها منظمات الصليب الأحمر في أوروبا. هذه الصور هي لأشخاص يبحثون عن أقاربهم وهي دون تعريف ومرفقة بتعليق "أبحث عن عائلتي" أو "أبحث عن والدتي أو أخي... إذا تمكن الشخص المفقود من رؤية هذه الصور والتعرف على أحد بين الأشخاص في الصور يمكنه الاتصال بالصليب الأحمر، التي تقوم بالتالي بتأمين اتصاله بعائلاته.

وتقول أوريلي دي غوروستارزو المسؤولة عن خدمة استعادة الروابط العائلية في الصليب الأحمر الفرنسية "نتمكن من اقتفاء أثر الشخص المفقود في 40% من الحالات".

إذا لم تجدوا أي أثر لأقاربكم عن طريق موقع Trace the face، اتصلوا بالصليب أو الهلال الأحمر في بلدكم فلديهم برنامج مخصص لاستعادة الروابط العائلية.

اقرأ أيضاً>>> محاولات لكشف مصير آلاف المهاجرين فقدت آثارهم في المتوسط

اتصال بالسلطات القنصلية

اتصلوا بمكاتب السفارات والقنصليات التابعة لبلادكم في المدن التي كانت آخر محطة اتصال بينكم وبين قريبكم المفقود. فيمكن لهذه الخدمات وعبر موظفيها تشغيل شبكات بحث عن أقاربكم.

الاتصال بمتطوعين

هناك العديد من الأشخاص في اسبانيا وتونس وفي اليونان أيضاً يعملون عادة على التعرف على الجثث ويقومون بالبحث عن أقارب هؤلاء الموتى.

منهم مارتين زامورا في إسبانيا وشمس الدين مرزوق في تونس.

 

للمزيد