خمس طلبات اللجوء التي تم تقديمها في ألمانيا في النصف الأول من عام 2019 كانت لأطفال ولدوا في ألمانيا
خمس طلبات اللجوء التي تم تقديمها في ألمانيا في النصف الأول من عام 2019 كانت لأطفال ولدوا في ألمانيا

كشفت صحيفة ألمانية نقلاً عن إحصائيات رسمية أن خمس طلبات اللجوء التي تم تقديمها في ألمانيا في النصف الأول من عام 2019 كانت لأطفال رضع ولدوا في ألمانيا.

قالت صحيفة "فيلت أم زونتاغ" الألمانية في عددها الصادر يوم الأحد (الأول من أيلول/سبتمبر) إن 21% من طلبات اللجوء المقدمة في ألمانيا في النصف الأول من العام الجاري كانت لأطفال رضع ولدوا في ألمانيا ولا تتجاوز أعمارهم سنة واحدة.

ونقلت الصحيفة عن إحصائيات وزارة الداخلية الاتحادية أنه وفي النصف الأول من العام الجاري، تم تقديم 15586 طلب لجوء لأطفال رضع ولدوا في ألمانيا، مشيرة إلى أن هذا العدد يشكل حوالي خمس طلبات اللجوء التي تم تقديمها بالإجمال في الفترة نفسها والتي وصلت إلى 72953 طلباً.

وبحسب الصحيفة فإن عدد الطلبات المقدمة لأطفال ولدوا في ألمانيا بلغ 32303 طلباً في عام 2018، بنسبة 20% من مجموع طلبات اللجوء المقدمة في العام نفسه.

ووفقاً للصحيفة فإن هذه الأرقام تتضمن طلبات اللجوء المقدمة لأطفال رضع ولدوا لآباء حاصلين على اللجوء أو الحماية، بالإضافة إلى الأطفال الذين ولدوا لأشخاص ملزمين بمغادرة البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن وجود طفل رضيع في العائلة اللاجئة أو الملزمة بمغادرة البلاد يزيد من إمكانية بقائها في ألمانيا.

وذكرت الصحيفة أن ألمانيا لا تقوم في العادة بترحيل الأمهات اللواتي لديهن أطفال رضع، مشيرة إلى أنه حتى إعادة العوائل التي لديها أطفال رضع إلى الدولة الأوروبية الأولى التي سجلوا فيها لا تتم إلى "نادراً"، على حد تعبير الصحيفة.

م.ع.ح/ع.خ (فيلت أم زونتاغ – ك ن أ)


 

للمزيد