محكمة بواتييه الجزائية تحكم بالسجن على متهمين بتهريب مهاجرين إلى بريطانيا
محكمة بواتييه الجزائية تحكم بالسجن على متهمين بتهريب مهاجرين إلى بريطانيا

أدانت محكمة بواتييه الجزائية 12 رجلاً من أصل 13 متهماً بدعوى الانتماء إلى ‏شبكة تهريب مهاجرين، إلى بريطانيا. وغالبية هؤلاء المدانين هم عراقيون أكراد . وحكمت عليهم بالسجن بين سنتين و7 سنوات.‏

لم تنتظر المحكمة الجزائية في مدينة بواتييه الفرنسية حتى يوم الجمعة، كما كان متوقعا، لتلفظ، يوم الثلاثاء، حكمها بحق 13 رجلاً. وأدانت معظمهم بالانتماء لشبكة تهريب مهاجرين إلى المملكة المتحدة، ومساعدتهم على الإقامة غير الشرعية، والقيام بأعمال عنف مسلح، ونقل أسلحة حربية، وحيازة أوراق مزورة ورفض الانصياع لأوامر السلطات.

 وأصدرت بحق 12 رجلاً منهم عقوبات بالسجن. وتراوحت بين سنتين و7 سنوات. كما منعتهم، منعاً لا رجوع عنه، من دخول الأراضي الفرنسية.

أحد المدانين ويدعى ميرخان آغا، سيمضي 7 أعوام في السجن. ولقد سبق أن أدانه القضاء الفرنسي بقضايا مماثلة، كما أوردت صحيفة "لا نوفيل ريبوبليك" المحلية.






هؤلاء المدانون تتراوح أعمارهم بين 25 و35 عاماً. وهم 10 أكراد عراقيين مقيمون في بريطانيا، ورومانيان ومواطن فرنسي من مدينة نيور.

 كما أقرت المحكمة الجزائية اخلاء سبيل أحده المتهمين الغائبين عن الجلسة لعدم وجود أدلة كافية لإدانته.‏

للمزيد: >>>>> بدء محاكمة 13 متهماً غالبيتهم عراقيون بتهمة الانتماء لشبكة تهريب مهاجرين ‏إلى بريطانيا

وكان المدعي العام قد طلب من المحكمة إنزال عقوبتي السجن بحق اثنين من المدانين. مدة كل منها 7 وعشر سنوات. لقد بدا له أنهما مصدرا الأوامر في تهريب المهاجرين إلى بريطانيا عبر فرنسا. وكانا يؤمنان لهم المبيت والطعام والنقل داخل شاحنات تم فتح أبوابها بالقوة في محطات الاستراحة على الطريق السريعة.

بين الرجال الـ13 الذين بدأت محاكمتهم، يوم الاثنين، حضر أمام القوس 6 منهم فقط، وهم الذين تم توقيفهم. وغاب 3 آخرين كانوا قد وضعوا تحت المراقبة القضائية. بينما الأربعة المتبقون، ما زالوا في حالة فرار، ولم تتمكن القوات الأمنية من القبض عليهم.

تأتي هذه المحاكمة بعد تحقيقات حول عملية تبادل إطلاق النار بين عصابتي تهريب مهاجرين. ووقعت هذه الحادثة في حزيران/يونيو في العام 2017، عند إحدى محطات الاستراحة بين مدينتي بواتييه وشينسي على الطريق السريعة التي تصل إلى العاصمة باريس.

 

للمزيد