لاجئون في انتظار إعادة توطينهم.
لاجئون في انتظار إعادة توطينهم.

تقدر منظمة الهجرة واللجوء التابعة إلى الأمم المتحدة عدد اللاجئين الذين ينتظرون إعادة توطينهم في أوروبا ودول أخرى حول العالم بنحو مليون ونصف المليون. تقارير ذكرت أن ألمانيا لم تستقبل سوى نصف عدد اللاجئين الذين قبلت بإعادة توطينهم فيها.

تخلفت ألمانيا عن تنفيذ الجدول الزمني الخاص بالاستقبال المنظم لآلاف اللاجئين من مناطق الأزمات. فقد ذكرت وزارة الداخلية الألمانية ردا على استفسار من وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن ألمانيا لم تستقبل على نحو منظم حتى الآن سوى 4800 لاجئ، في حين أنه كان من المخطط أن تستقبل 10200 لاجئ بحلول الخريف المقبل.

وقال متحدث باسم الوزارة: "بسبب تأخر تشكيل الحكومة بدأت الإعدادات التنظيمية المعقدة لاستقبال لاجئين متأخرة".

يُذكر أن الحكومة الألمانية الحالية تولت مهام منصبها عقب ستة أشهر من الانتخابات التشريعية التي جرت في أيلول/ سبتمبر عام 2017. وبوجه عام، تتخلف دول الاتحاد الأوروبي عن تنفيذ خطط الاستقبال المنظم للاجئين، حيث كان من المخطط في الأساس أن تستقبل نحو 50 ألف لاجئ من مناطق الأزمات خلال الفترة من كانون أول/ديسمبر عام 2017 حتى تشرين أول/أكتوبر عام 2019.

وحتى حزيران/ يونيو الماضي لم تستقبل دول الاتحاد الأوروبي على نحو منظم سوى 34700 لاجئ، بحسب بيانات المفوضية الأوروبية. وقالت متحدثة باسم المفوضية لـ(د.ب.أ) إنه تم تمديد برنامج الاستقبال بناء على قرار من المفوضية الأوروبية حتى نهاية هذا العام، مضيفة أنه تم إبلاغ الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بذلك في أيار/مايو الماضي.

 

ونقل موقع "فوكوس" الألماني أن منظمة الهجرة واللجوء التابعة إلى الأمم المتحدة نظمت بين عامي 2015 و2018 إعادة توطين نحو 329 ألف لاجئ. فيما يقدر عدد من يحتاجون إلى إعادة توطين بنحو 1.4 مليون لاجئ حول العالم. ووفقا للمنظمة فإن أغلبهم من سوريا، أفغانستان، والكونغو.

 

 ع.خ (د ب ا)



 

للمزيد