ANSA / لاجئون محتجزون في مركز "سافي" في مالطا. المصدر: إي بي إيه / لينو أريجو أزوباردي.
ANSA / لاجئون محتجزون في مركز "سافي" في مالطا. المصدر: إي بي إيه / لينو أريجو أزوباردي.

احتج العشرات من طالبي اللجوء المحتجزين في مركز للمهاجرين في مالطا، للمرة الثانية خلال أسبوع، للمطالبة بإطلاق سراحهم، حيث تجمعوا وهم يهتفون بكلمة "الحرية" في فناء المركز، الذي يشهد ظروفا معيشية متدنية، لاسيما أنهم لا يعرفون المدة التي سيقضونها رهن الاحتجاز.

نظم العشرات من طالبي اللجوء المحتجزين في مركز "سافي" للمهاجرين في المنطقة المجاورة للمطار في جنوب مالطا، احتجاجا جديداً للمطالبة بإطلاق سراحهم.

ثاني احتجاج خلال أسبوع

مجموعات من المهاجرين المحتجين تجمعت في فناء المركز المحاط بالأسلاك الشائكة، وطالب المهاجرون بالإفراج عنهم وهم يهتفون بكلمة "الحرية"، كما علقوا لافتة على أحد الأسوار تحمل نفس الكلمة، وتعد هذه المرة الثانية التي يشهد فيها المركز احتجاجا من قبل المهاجرين خلال أسبوع.

ويتم احتجاز المهاجرين في مالطا بصفة رسمية من أجل إجراء فحوص طبية، قبل أن تتم إعادة توطينهم في الدول الأوروبية التي تتعهد باستضافتهم في كل مرة تقوم فيها مالطا بفتح موانئها لسفن الإنقاذ التي تديرها المنظمات غير الحكومية.

ووفقا لما ذكرته وسائل الإعلام المحلية، نقلا عن أحد المحتجزين السابقين في المنشأة، فإن ظروف المعيشة في المركز متدنية، وغالبا لا يتحدث أحد من السلطات مع المهاجرين لعدة أشهر عن الفترة التي سيقضونها رهن الاحتجاز.

>>>> للمزيد: الناجي الوحيد من رحلة هجرة مميتة يروي كيف أمضى 11 يوما وسط البحر

قمة أوروبية مصغرة لبحث قضية الهجرة

وبالتوازي مع هذه التحركات، أوضحت مصادر دبلوماسية أوروبية في بروكسل، أنه سيتم عقد قمة مصغرة في 23 أيلول / سبتمبر الجاري في فاليتا (العاصمة المالطية)، لبحث ملف الهجرة.

ولم يتم تأكيد هذه التقارير رسميا حتى الآن، إلا أنه من المتوقع أن يشارك في الاجتماع وزراء داخلية كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا ومالطا وفنلندا التي تتولي حاليا الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي، كما أنه من المتوقع أن تشارك فيه أيضا المفوضية الأوروبية.

ومن المقرر أن يعقد اجتماع فني يوم الجمعة المقبل للإعداد للقمة، على أن يشهد الاجتماع مناقشة وثيقة، على الرغم من أن القرارات سوف تتخذ على المستوى السياسي، وفقا للمصادر.

وسوف يكون مدرجا على جدول أعمال القمة المصغرة مناقشة آلية مؤقتة لإدارة عمليات هبوط المهاجرين في وسط البحر المتوسط، وذلك في إطار بحث إصلاح إجراءات دبلن.
 

للمزيد