picture-alliance/dpa/MSF/J. Tubiana
picture-alliance/dpa/MSF/J. Tubiana

مرة أخرى تدق الأمم المتحدة ناقوس الخطر بشأن اللاجئين العالقين في ليبيا وتدعو لتضامن دولي أوسع فيما يخص توزيع المهاجرين في ليبيا الذين يواجهون ظروفا قاسية للغاية، خصوصا في مراكز الاعتقال وفي ظروف احتدام المعارك في البلاد.

دعت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة الأحد (15 أيلول/سبتمبر 2019) إلى "تضامن دولي" أكبر للسماح بتوزيع اللاجئين العالقين في ليبيا الذين يواجهون ظروفا صعبة جدا خصوصا في مراكز الاعتقال ووسط احتدام المعارك في البلاد بين أطراف الصراع السياسي والعسكري.

وصرح جان بول كافالييري المسؤول عن بعثة المفوضية في ليبيا لفرانس برس في طرابلس "ما زلنا ندعو الأسرة الدولية لإظهار سخاء لإعطاء فرص أكبر لتوزيع اللاجئين". وأشاد كافالييري بالاتفاق المبرم الأسبوع الماضي بين رواندا لاستقبال مؤقت لاجئين وطالبي لجوء أفارقة عالقين في ليبيا.

ومن أصل اللاجئين الخمسين ألفا المسجلين لدى المفوضية العليا في ليبيا تم توزيع 4600 فقط في دول أخرى - غير ليبيا وبلدانهم الأصلية - منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2017 نقل حوالى ثلاثة آلاف منهم إلى مركز ترانزيت في النيجر. ونقل أكثر من 800 آخر مباشرة إلى إيطاليا و456 إلى رومانيا و371 إلى دول أخرى بحسب أرقام المفوضية.

من جانبه، قال فينسان كوشتيل الموفد الخاص للمفوضية للمنطقة الوسطى من المتوسط إن الدول الغربية تتأخر في الإيفاء بتعهداتها لاستقبال وتوزيع اللاجئين العالقين في هذا البلد. وفي الأول من أيلول/سبتمبر وعدت 14 دولة - كندا وفرنسا وهولندا والنرويج والسويد وسويسرا وبريطانيا والولايات المتحدة وفنلندا وألمانيا وإيطاليا ولوكسمبورغ وإسبانيا وبلجيكا - باستقبال عدد من هؤلاء اللاجئين وطالبي اللجوء.

من جانب آخر، أفادت البحرية الليبية اليوم أن قوات حرس السواحل تمكنت من إنقاذ 300 مهاجر أول أمس الجمعة. وفي بيان صحفي نشر مساء اليوم الأحد، أفاد مكتب الإعلام بالبحرية الليبية بأن بلاغا واردا دفع الزورق فزان للبحث عن 3 قوارب مطاطية موجودة على أبعاد مختلفة (80 ميلا، 55 ميلا، 44 ميلا على التوالي) شمال شرق طرابلس.

وأشار المكتب إلى أن المهاجرين ينتمون لجنسيات مختلفة "لم يسمها"، وأن من بينهم نساء وأطفال، مؤكدا نقلهم جميعا فجر يوم السبت لنقطة إنزال حرس السواحل بقاعدة طرابلس البحرية حيث جرى تقديم ما يلزم من مساعدات قبل تسليمهم لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بمراكز إيواء: طريق السكة وجنزور.

ح.ع.ح/أ.ح(أ.ف.ب/د.ب.أ)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد