مهاجرون تم إنقاذهم في المتوسط على متن "أوشن فايكنغ". أرشيف
مهاجرون تم إنقاذهم في المتوسط على متن "أوشن فايكنغ". أرشيف

سمحت السطات الإيطالية لـ182 مهاجرا موجودين على متن سفينة أوشن فايكنغ بالنزول إلى أراضيها، بعد مرور نحو أسبوع على إنقاذهم قبالة السواحل الليبية.

قالت منظمة "إس أو إس مديتيرانيه" إن السلطات الإيطالية سمحت بإنزال 182 مهاجرا على أراضيها، كان قد تم إنقاذهم في المتوسط، في قرار هو الثاني من نوعه في غضون أسبوع واحد بعد 15 شهرا من إغلاقها موانئها أمام السفن الإنسانية.

وأوضحت المنظمة على حسابها على تويتر أن هؤلاء المهاجرين الذين أنقذتهم سفينة "أوشن فايكنغ"، التي تديرها منظّمتا "إس أو إس مديتيرانيه" و"أطباء بلا حدود"، قبل أسبوع قبالة سواحل ليبيا، يمكنهم النزول في مرفأ مسينا بجزيرة صقلية (جنوب).



وأكدت هذه المعلومات مصادر في وزارة الداخلية الإيطاليّة، بحسب صحيفة "لا ستامبا".

وعبّرت "إس أو إس مديتيرانيه" عن "ارتياحها" لقيام إيطاليا "للمرة الثانية خلال أسبوع بفتح ميناء أمام أشخاص تم إنقاذهم في المتوسط".

وفي 17 أيلول/سبتمبر، سمحت إيطاليا لسفينة الإنقاذ "أوشن فايكنغ" بإنزال 82 مهاجراً في ميناء لامبيدوزا (جنوب).

وجاءت هذه الموافقة بعد أيام من تولي حكومة جديدة مهماتها، منبثقة من تحالف حركة خمس نجوم والحزب الديموقراطي (يسار)، وغاب عنها وزير الداخلية السابق ماتيو سالفيني (يمين متشدّد).

وكانت هذه المرة الأولى منذ 14 شهرا التي تعرض فيها سلطات روما ميناء على سفينة إنقاذ، رغم أن القرار تطلّب ضمانات أوروبية بشأن تقاسم المهاجرين.

ويجتمع وزراء داخلية خمس دول في الاتحاد الأوروبي الاثنين في مالطا، للاتفاق على آلية تلقائية لتوزيع المهاجرين على دول الاتحاد.

 

للمزيد