ANSA / ضباط دورية شرطة سلوفينية يفحصون سور الأسلاك الشائكة في قرية فيليكي اورموز على الحدود مع كرواتيا. المصدر: إي بي إيه/ أنتونيو بات.
ANSA / ضباط دورية شرطة سلوفينية يفحصون سور الأسلاك الشائكة في قرية فيليكي اورموز على الحدود مع كرواتيا. المصدر: إي بي إيه/ أنتونيو بات.

أوقفت الشرطة السلوفينية، 57 مهاجرا يحملون جنسيات مختلفة خلال ثلاث مداهمات جرت في مناطق مختلفة بالبلاد، وألقت أيضا القبض على أربعة من تجار البشر، أحدهم من التابعية الإيطالية. السلطات تقوم بإجراء عمليات فحص للمهاجرين لتقرير مصيرهم. تزامناً مع تتضاعف أعداد المهاجرين الوافدين إلى مقاطعة تريستا بإقليم فريولي جوليا فينيسيا الإيطالي عبر سلوفينيا خلال فصل الصيف.

نفذت الشرطة السلوفينية، عدة مداهمات تمكنت خلالها من احتجاز عشرات المهاجرين الذين دخلوا البلاد بشكل غير قانوني، وقبضت على أربعة تجار بشر، من بينهم مواطن إيطالي.

عمليات توقيف متعددة

وتمكنت الشرطة من توقيف حافلة، تحمل لوحة ترخيص إيطالية، وعلى متنها 35 مهاجرا، وذلك في مدينة ريبنتسا بري اوبرازيي بالقرب من الحدود مع كرواتيا.

وتم خلال هذه العملية توقيف إيطالي وتونسي، بتهمة العمل في الهجرة غير الشرعية، وقالت الشرطة في مدينة نوفو ميستو إنه تم اكتشاف المهاجرين خلال عملية تفتيش عادية على الحدود الجنوبية.

وقامت الشرطة، في عملية أخرى جرت في روسالنيتسا بالقرب من ميتليكا في إقليم بيلا كارايينا بتوقيف سبعة مهاجرين من بنغلاديش، كما احتجزت مواطنا جزائريا كان يرافقهم.

كما تم في جوتينتيسا بإقليم دوني لينيسكا ضبط حافلة أخرى، يقودها مواطن أوكراني وعلى متنها 15 مهاجرا من أصول عراقية وإيرانية وصومالية، حيث تم احتجاز السائق الأوكراني، في الوقت الذي تقوم فيه السلطات بإجراء عمليات فحص للمهاجرين لتقرير مصيرهم.

>>>> للمزيد: عنف وإهانة.. شاب يروي تفاصيل ترحيله من تركيا إلى الشمال السوري

مطالبات بزيادة الدعم اللوجستي على الحدود مع سلوفينيا

وقدم اتحاد الشرطة الإيطالي المستقل في مقاطعة تريستا بإقليم فريولي جوليا فينيسيا الحدودي مع سلوفينيا، تقريرا عن أعداد المهاجرين الوافدين إلى تريستا من سلوفينيا خلال فصل الصيف، مشيرا إلى أن عددهم قد وصل خلال شهر آب/ أغسطس الماضي إلى 560 مهاجرا، مقارنة بـ 267 خلال نفس الشهر من العام الفائت.

بينما بلغ عدد الوافدين في الفترة منذ مطلع أيلول / سبتمبر الحالي وحتى يوم 19 منه 337 مهاجرا، مقابل 219 شخصا خلال كامل الشهر من العام الماضي، وذلك في منطقة الحزام الحدودي في فريولي جوليا فينيسيا.

وانتقد الاتحاد، في بيان نقص عدد القوات التي تقوم بإدارة الوضع في المنطقة، ودعا السلطات الإيطالية إلى توفير الدعم اللوجستي المناسب والفحص الطبي، وكذلك التوصل إلى اتفاقيات مع سلوفينيا لمراجعة إجراءات قبول طلبات اللجوء.

وأكد أن "هذه الإجراءات ضرورية لقيام الشرطة بالدور المنوط بها عندما تواجه مثل هذه الأعداد الكبيرة من المهاجرين".
 

للمزيد