انخفاض أعداد طالبي اللجوء القاصرين إلى أكثر من الثلث
انخفاض أعداد طالبي اللجوء القاصرين إلى أكثر من الثلث

تراجع ملموس في أعداد طلبات اللجوء المقدمة من طالبي لجوء قاصرين غير المصحوبين بذوويهم. الذروة كانت في عام 2016. علما أن أعداد طلبات اللجوء لا تشمل كل قاصرين الموجودين في ألمانيا!

 انخفضت طلبات اللجوء المقدمة من قاصرين غير مصحوبين بذويهم إلى أكثر من الثلث. جاء ذلك في وثيقة رسمية صادرة عن "المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين" حصلت صحيفة "راينشه بوست" على نسخة منها. وجاء في الوثيقة التي نشرت فحوها الصحيفة اليوم الثلاثاء (24سبتمبر /أيلول 2019)، فإن نحو  1908 قاصر غير مصحوب بذويه، تقدم بطلب لجوء في ألمانيا وذلك في الفترة الواقعة بين (1 يناير/كانون الثاني وحتى 31 أغسطس/آب) الماضي. وكان عدد القاصرين المتقدمين بطلبات لجوء في العام الماضي  4087 طلب.

 

وبذلك بدأت أعداد طلبات اللجوء المقدمة من قاصرين غير مصوبين بذويهم تعود إلى ما كانت عليه قبل عام 2015. وفي عام 2013 قدم 2.485 قاصر غير مصحوب بذويه طلب لجوء في ألمانيا. وفي عام 2016 وصلت أعداد طلبات لجوء القاصرين غير المصحوبين بذويهم إلى رقم قياسي إذ بلغت حوالي 35.939 طلب.

وبحسب الوثيقة الصادرة عن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، فإن أعداد طلبات اللجوء لا تشمل جميع القاصرين الذين قدموا إلى ألمانيا. وكان عدد القاصرين غير المصحوبين بذويهم الواصلين من دول خارج الاتحاد الأوروبي، كان أعلى ثلاث مرات، ما دفع إلى وضع نحو 12.201 من الأطفال والمراهقين تحت رعاية مكتب "رعاية الشباب والمراهقين"، ليتخلى  كثيرون منهم "عن تقديم طلب لجوء" حسبما أعلن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين. وسعى كثيرون منهم وبمساعدة ممثليهم القانونيين إلى البحث عن قوانين تتيح لهم الإقامة في ألمانيا بدون تقديم طلب لجوء، مثل الحصول على وثيقة منع ترحيل من ألمانيا.

د.ص ( إي بي دي)

 

للمزيد