أرشيف
أرشيف

مأساة جديدة في مخيم موريا للاجئين على جزيرة ليسبوس اليونانية، تمثلت بمقتل طفل أفغاني على الطريق العام المحاذي للمخيم بعد أن دهسته شاحنة.

قتل طفل أفغاني يبلغ من العمر خمس سنوات عقب دهس شاحنة لصندوق كان بداخله، على جزيرة ليسبوس اليونانية في بحر إيجة.

ووفقا لبيان الشرطة، كان الطفل بداخل صندوق مصنوع من الورق المقوى، وكان متواجدا على مقربة من الطريق العام المحاذي لمخيم موريا المزدحم باللاجئين عندما دهسته الشاحنة.

ودهست الشاحنة الصندوق مساء الثلاثاء 24 أيلول/سبتمبر، أثناء قيامها بتوصيل بضائع إلى إحدى الشركات بالقرب من المخيم، حيث كان سائق الشاحنة يحاول الالتفاف دون أن ينتبه لوجود شخص داخل الصندوق.

ولم يتم تحديد إذا ما كان الطفل يلهو في تلك المنطقة أم أنه كان نائما في الصندوق.

ووصف محافظ المنطقة كوستاس موتزوريس ما حدث بالمأساة.

وقال "من الواضح أن مثل هذه الأحداث لا يمكن أن تستمر. الآن وقعت هذه المأساة بشاحنة كانت تسير على الطريق قتل نتيجتها طفل أفغاني صغير كان يلعب."

وجرى إلقاء القبض على سائق الشاحنة.

بدوره، قال غابرييل ساكلاريديس، مدير القسم اليوناني في منظمة العفو الدولية، على حسابه على فيسبوك إن "هذه ليست حادثة... عندما يكون هناك 12 ألف شخص مكدسين في مكان يتسع لثلاثة آلاف فقط، فمن الطبيعي أن تحدث حالات وفاة بشكل دائم".


وأضاف "قبل نحو أسبوعين، أغلقت حكومة ليسبوس المساحة الوحيدة المتاحة لأنشطة الأطفال في ذلك المخيم (يشكل الأطفال نحو ثلث قاطني المخيم)، بحجة مخاوف مرتبطة بمخاطر صحية... البعض قد يفسر موت هذا الطفل بأنه حادث وقد يحصل في أي مكان في اليونان. هم يفضلون دفن رؤوسهم في الرمال على مواجهة الحقيقة...".

 

للمزيد