أرشيف
أرشيف

وصل 91 لاجئا سوريا من لبنان إلى روما على دفعتين خلال يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين، في إطار مشروع الممرات الإنسانية الذي تنفذه ثلاث منظمات غير حكومية بالتعاون مع وزارتي الخارجية والداخلية الإيطاليتين. ومن المقرر أن يتم استضافة هؤلاء اللاجئين في مختلف الأقاليم الإيطالية، على أن تبدأ فورا خطوات دمجهم في المجتمع.

وصلت مجموعة من اللاجئين السوريين يبلغ عددها 64 شخصا إلى مطار فيوميتشينو في روما الثلاثاء الماضي، قادمة من لبنان، في إطار مشروع الممرات الإنسانية الذي يتم تنفيذه حاليا في إيطاليا.

ترحيب رسمي

ويرعى المشروع كل من اتحاد الكنائس الإنجيلية في إيطاليا وجمعية سانت إيجيديو ومنظمة مائدة الفالدينسيان، بالاتفاق مع وزارتي الخارجية والداخلية الإيطاليتين. ويعمل المشروع على نقل المهاجرين بطريقة شرعية وآمنة على متن رحلات جوية تجارية إلى إيطاليا.

وكانت مجموعة أخرى تضم 27 مهاجرا قد وصلت يوم الاثنين الفائت من لبنان إلى مطار فيوميتشينو، ليصل إجمالي الوافدين في إطار المشروع إلى 91 مهاجرا خلال يومين، حيث بدأوا فور وصولهم إجراءات الاستضافة الأولية.

وتم الترحيب رسميا بالمهاجرين الوافدين من قبل ماركو امبالياتسو رئيس جمعية سانت إيجيديو، ولوكا ماريا نيغرو رئيس اتحاد الكنائس الإنجيلية، ومانويلا فيناي مدير مكتب استقطاعات الضرائب في منظمة الفالدينسيان، كما حضر ممثلون عن وزارتي الخارجية والداخلية.

>>>> للمزيد: إيطاليا: 116 مهاجرا سوريا وأفريقيا يصلون روما بفضل مشروع الممرات الإنسانية

ومن المقرر أن يتم استضافة القادمين الجدد من خلال المؤسسات والأبرشيات والمجتمعات والأسر في مختلف الأقاليم الإيطالية، وسيتم على الفور توفير دروس في اللغة الإيطالية للمهاجرين البالغين بمجرد تسكينهم، وإلحاق الأطفال بالمدارس، كما سيتم توفير فرص عمل أيضا بمجرد حصول البالغين على وضعية اللجوء.

نحو 2700 مهاجر وصلوا لأوروبا عبر الممرات الإنسانية

وتزامن وصول اللاجئين الثلاثاء الماضي مع منح المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين جائزة نانسين للاجئين إلى مشروع الممرات الإنسانية عن إقليم أوروبا.

ووصل نحو 2700 مهاجر ولاجئ إلى أوروبا عبر مشروع الممرات الإنسانية، الذي بدأ تطبيقه في إيطاليا أولا، ثم جرى تنفيذه في دول أخرى، ويتم تمويله من التبرعات عن طريق جمعية سانت إيجيديو، وتحويل جزء من ضرائب الدخل الخاصة بالأفراد لمنظمة مائدة الفالدينسيان لصالح المشروع.

وجاء منذ شباط / فبراير 2016 أكثر من 2200 لاجئ إلى إيطاليا، بينهم 1700 وصلوا من لبنان و500 من إثيوبيا، بينما نقل نحو 500 لاجئ إلى فرنسا وبلجيكا وأندورا.
 

للمزيد