ANSA / مهاجرون مقيمون في خيمة في بيهاتش، شمال غرب البوسنة والهرسك. المصدر: إي بي إيه/ فهيم دامير.
ANSA / مهاجرون مقيمون في خيمة في بيهاتش، شمال غرب البوسنة والهرسك. المصدر: إي بي إيه/ فهيم دامير.

أعلن وزير الأمن في البوسنة والهرسك، عن انخفاض بأعداد المهاجرين الذين يعيشون في البلاد إلى 3500 شخص، من أصل أكثر من 6 آلاف مهاجر. وأوضح أن الأماكن المتاحة حاليا في مراكز الاستقبال في البوسنة كافية، لكن الحكومة تخطط لإقامة مركز جديد لمواجهة أية احتمالات.

انخفضت أعداد المهاجرين في البوسنة والهرسك إلى 3500 مهاجر، مقارنة بأكثر من 6 آلاف في السابق. إلا أنه مازالت هناك تحديات فيما يتعلق بالوضع العام، وفقا لما أعلنه دراغان ميكيتش، وزير الأمن البوسني.

التخطيط لإقامة مركز استقبال جديد

وقال ميكيتش "أعتقد أنه مازال هناك نحو 3500 مهاجر، فيما واجهنا سابقا أوضاعا وصل فيها عدد المهاجرين إلى أكثر من ستة آلاف مهاجر في البلاد".

وكان الوزير البوسني يتحدث عقب اجتماع عقده مع مديري المؤسسات الأمنية في البلاد، بناء على دعوة من رئيس الحكومة دينيس زفيدجتش.

وأضاف ميكيتش "إذا ما أمكن الحفاظ على العدد الحالي (3500)، فإن الأماكن المتاحة في مراكز الاستقبال ستكون كافية حتى خلال فصل الشتاء، ونحن نخطط لإقامة مركز آخر للاستقبال لمواجهة أية احتمالات".

>>>> للمزيد: طرق بديلة وعنف وموت: الوضع على طول "طريق البلقان"

نقص عدد ضباط شرطة الحدود

وتابع أن "المؤسسات الأمنية تواجه نقص بأعداد ضباط شرطة الحدود بنحو 500 ضابط، وهي بحاجة إلى المعدات. كما أن هناك أيضا قضايا مرتبطة بنقص كاميرات الفيديو، التي يمكن أن تحل محل ما بين 50 إلى 80 شرطيا، وهو الأمر الذي تمتلكه كافة الدول المجاورة".

وأوضح أن "السياسة تعيق إلى حد كبير عمل المؤسسات الأمنية، ونحن الدولة الوحيدة بين الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي لم توقع على اتفاقية قوة الاتحاد الأوروبي لحماية الحدود (فرونتكس)، التي يمكننا من خلالها الحصول على مساعدات مهمة".
 

للمزيد