ANSA / أردوغان يعلن أمام البرلمان التركي عن خطة لنقل مليوني لاجئ سوري إلى شمال شرق سوريا. المصدر: إي بي إيه / مكتب الرئيس التركي.
ANSA / أردوغان يعلن أمام البرلمان التركي عن خطة لنقل مليوني لاجئ سوري إلى شمال شرق سوريا. المصدر: إي بي إيه / مكتب الرئيس التركي.

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال كلمة ألقاها في برلمان بلاده، عن خطة لنقل ما لا يقل عن مليوني لاجئ سوري، من إجمالي 3.6 مليون تستضيفهم بلاده حاليا، إلى 200 ألف مسكن جديد في شمال شرق سوريا، وبتكلفة تزيد عن 26 مليار دولار، وهدد بفتح الحدود التركية مع أوروبا إذا لم تحصل أنقرة على الدعم المناسب لتنفيذ هذه الخطة.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده تدرك الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لاستضافة 3.6 مليون لاجئ سوري حاليا على أراضيها، وأكد أنها لن تستضيفهم إلى الأبد.

خطة لإعادة توطين اللاجئين السوريين

وكان أردوغان يتحدث خلال مراسم إعادة افتتاح البرلمان التركي في أنقرة، بعد انتهاء العطلة الصيفية، وقدم تفاصيل جديدة عن خطة إعادة توطين السوريين فيما وراء الحدود السورية.

ووفقا للخطة، فإن تركيا تهدف إلى نقل ما لا يقل عن مليوني لاجئ، ممن تتم استضافتهم حتى الآن، لمنطقة شمال شرق سوريا، حيث تم تحديد المنطقة الآمنة بالاتفاق مع الولايات المتحدة، وقال الرئيس التركي إنه "ليس لدينا خيارات أخرى سوى التحرك قدما بخطتنا في شرق الفرات".

وترمي الخطة إلى نقل نحو مليوني سوري إلى 200 ألف مسكن جديد، بتكلفة تزيد عن 26 مليار دولار، ودعا أردوغان المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم لهذا الاستثمار الضخم، وهدد بفتح الحدود التركية مع أوروبا إذا لم تحصل بلاده على هذا الدعم.

وتعد هذه الخطة أكثر تعقيدا إذا أخذنا في الاعتبار أنها، من وجهة نظر قانونية، سوف تعتمد بشكل أساسي في تنفيذها على التطوع.

>>>> للمزيد: ابتزاز أوروبا بملف اللجوء..هل يصبح حفتر "اردوغان ليبيا"؟

نحو 360 ألف لاجئ سوري عادوا طوعا لبلادهم

وكانت عدة منظمات غير حكومية قد اتهمت تركيا خلال الأشهر القليلة الماضية بإجراء عمليات ترحيل قسرية للسوريين، الذين يتم توقيفهم خارج المقاطعات التركية التي يقيمون فيها، لكن أنقرة أنكرت مرارا تلك الاتهامات.

وأوضح أردوغان، أن 360 ألف لاجئ سوري قد عادوا طوعا خلال السنوات الأخيرة إلى سوريا في المناطق الخاضعة للسيطرة التركية.
 

للمزيد