ANSA / ديمتريس أفراموبولوس المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة. المصدر: إي بي إيه / دومينيكاكولينا.
ANSA / ديمتريس أفراموبولوس المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة. المصدر: إي بي إيه / دومينيكاكولينا.

وقع الاتحاد الأوروبي وجمهورية الجبل الأسود يوم الاثنين 7 تشرين الأول 2019 اتفاق تعاون يسمح لوكالة حماية حدود الاتحاد الأوروبي "فرونتكس" بمساعدة الجبل الأسود على إدارة حدودها المشتركة مع دول الاتحاد من أجل السيطرة على الهجرة. وحظي الاتفاق بموافقة المفوضية الأوروبية، بانتظار التصديق عليه من قبل البرلمان الأوروبي ليصبح نافذا.

أعطت المفوضية الأوروبية الضوء الأخضر لاتفاق تعاون بين جمهورية الجبل الأسود ووكالة حماية حدود الاتحاد الأوروبي "فرونتكس"، بشأن إدارة الحدود الخارجية للاتحاد.

مساعدة الجبل الأسود في إدارة الحدود  

وتم توقيع الاتفاق في بروكسل من قبل كل من ديمتريس أفراموبوليس المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة، وميفلودين نوهودي وزير داخلية الجبل الأسود، وماريا أوهيسالو وزيرة داخلية فنلندا ورئيسة المجلس. وكانت قد جرت الموافقة على هذا الاتفاق من قبل المجلس الأوروبي في آذار / مارس 2019.

ومن المقرر أن يسمح الاتفاق لقوة "فرونتكس" بمساعدة الجبل الأسود في إدارة حدودها من أجل السيطرة على الهجرة، وتنفيذ عمليات مشتركة يتم من خلالها نشر فرق في أقاليم الجبل الأسود، المحاذية لحدود الاتحاد الأوروبي.

ومازال الاتفاق يحتاج إلى ضوء أخضر نهائي من قبل البرلمان الأوروبي قبل البدئ بالعمل به.

وكان الاتحاد الأوروبي قد وقع اتفاقا مماثلا مع ألبانيا في شهر شباط / فبراير الماضي في تيرانا، كما يجري في الوقت الحالي وضع اللمسات النهائية على اتفاق مماثل مع كل من صربيا ومقدونيا والبوسنة والهرسك.

>>>> للمزيد: ألبانيا: فرونتكس تطلق أول عملية أمنية خارج الاتحاد الأوروبي لمراقبة الحدود

توقيف 89 مهاجرا في سلوفينيا

ويواصل المهاجرون عبور دول البلقان من أجل الوصول إلى أوروبا الغربية. ففي سلوفينيا تم القبض على 89 مهاجرا خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي على الحدود مع كرواتيا، وفقا لبيان أصدرته الشرطة في مدينة كوبر.

وقالت الشرطة، إنه تم توقيف 61 من هؤلاء المهاجرين في اليرسكا بيستريتسا، بينما تم ضبط الآخرين في مناطق كوبرو وكوزينا وبيرانو وسيزانا.

وتم توقيف أربعة أشخاص، اثنان من شمال مقدونيا وفرنسي وألماني، وجرى توجيه الاتهام لهم بالمساعدة وتسهيل الهجرة غير الشرعية.
 

للمزيد