السلطات الأمنية المصرية تلقي القبض على عصابة لتهريب البشر في الاسكندرية
السلطات الأمنية المصرية تلقي القبض على عصابة لتهريب البشر في الاسكندرية

في مدينة الإسكندرية، ألقت السلطات الأمنية المصرية، القبض على ثلاثة رجال ‏لقيامهم بتشكيل عصابة لتهريب المهاجرين إلى أوروبا وتزوير مستندات ووثائق ‏رسمية لهم. ‏واعترف الموقوفون بالاتهامات الموجهة لهم.

أوقفت النيابة العامة في الإسكندرية يوم أمس الخميس، ثلاثة رجال للتحقيق معهم بتهمة تشكيل عصابة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير الشرعية إلى دول أجنبية، وذلك عبر إصدار أوراق رسمية مزورة لهم، حسبما أوردت وزارة الداخلية المصرية يوم أمس الخميس.

هؤلاء المتهمون الثلاثة الذين يقطنون المدينة الساحلية، اعترفوا بأنهم كانوا يسهلون تهريب الراغبين بالهجرة إلى أوروبا بطرق غير شرعية مقابل مبالغ تراوحت بين 50 ألف و65 ألف جنيه مصري (بين 2700 و3500 يورو) للشخص الواحد.

وأوردت وزارة الداخلية بأن المتهمين أقروا يقيام أحدهم، وهو صاحب شركة استيراد وتصدير، باستغلال إقامته في إحدى الدول الأوروبية ويتردد إلى دول أوروبية أخرى، ليرسل دعوات منها عبر شركات وهمية "لاستقدام المهاجرين غير الشرعيين بالتعاون مع إحدى شركات السياحة المصرية التي يجري تحديد مالكها لضبطه واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة".

وأوردت الوزارة أن العضوين الآخرين الموقوفَين هما عامل في شركة خاصة للأمن والحراسة، والثاني لم يُعلن عن هويته أو مهنته لكنه ينشط في تهريب المهاجرين غير الشرعيين إلى دول أجنبية باستخدام أوراق رسمية مزورة واصطحاب المهاجرين غير الشرعيين إلى سفارات تلك الدول لتمكينهم من الهجرة غير الشرعية.

 

كما ضبطت أجهزة الأمن في عمليات تفتيش منازل الرجال الثلاثة، أجهزة إلكترونية وأموال ومستندات مختلفة مثل جوازات سفر عربية ‏وأوروبية، وشهادات ميلاد ممهورة بأختام تلك الدول نفسها، وتأشيرات سفر وعقود عمل، وغيرها ‏من الوثائق المزورة...

 

للمزيد