إنقاذ 13 مهاجرا حاولوا عبور المانش/ البحرية الفرنسية
إنقاذ 13 مهاجرا حاولوا عبور المانش/ البحرية الفرنسية

ثلاثة مهربين سيمثلون أمام محكمة فرنسية اليوم الجمعة، بتهمة تنظيم رحلات هجرة غير شرعية عبر بحر المانش.

أعلنت الشرطة الفرنسية اعتقال ثلاثة أشخاص، أفغانيين اثنين وهولندي من أصل غيني، بتهمة تنظيم رحلات هجرة غير شرعية عبر بحر المانش. ووفقاً لمصدر في الشرطة، سيمتل المتهمون الثلاثة أمام محكمة بولوني سور مير اليوم الجمعة.

غريقة إيرانية

وتعتقد السلطات الفرنسية أن المتهمين الثلاثة مسؤولون عن تنظيم رحلة هجرة في آب / أغسطس الماضي راحت ضحيتها امرأة إيرانية تبلغ من العمر 31 عاماً.

وتعتبر حالة الغرق هذه الأولى من نوعها لمهاجر حاول عبور بحر المانش، وفقاً لما أكدته الحكومتين الفرنسية والبريطانية.

وكانت المهاجرة الإيرانية، ميترا م، قد صعدت على متن قارب مطاطي في 9 آب / أغسطس الماضي برفقة 20 مهاجراً آخرين، غالبيتهم إيرانيون وأفغان.

وتمكنت البحرية البريطانية من إيجاد القارب وإنقاذ من عليه من مهاجرين، وذلك على الرغم من نفاذ الوقود من محرك القارب وعدم حيازتهم لأي مجاديف. ولكن ثلاثة مهاجرين كانوا قد رموا بأنفسهم في الماء في محاولة يائسة لربط القارب بعوامة تطفو في البحر.

تمكنت البحرية من إنقاذ رجلين، بينما تم إعلان اختفاء ميترا م، ليتم بعد ذلك إيجاد جثتها على أحد شواطئ هولندا في 18 آب / أغسطس.

للمزيد>>>> على متن قوارب صغيرة.. 86 مهاجرا يصلون إلى الأراضي البريطانية.

وفي مقابلة تلفزيونية مع قناة سكاي نيوز البريطانية، وصف أحد المهاجرين الذين كانوا على متن القارب ميترا بالمرأة "الشجاعة"، مضيفاً "ما فعلته ميترا حتى نحن الرجال يعجز عن فعله. لقد ضحت بنفسها لتنقذ رضيعاً كان على متن القارب. وبالفعل، لقد نجا الرضيع".

تعاون بين عدة جهات لاعتقال المهربين

وتعاونت عدة جهات رسمية فرنسية وبريطانية لملاحقة المهربين المسؤولين عن تنظيم هذه الرحلة.

ووفقاً للتقارير، عملت النيابة العامة في بولوني سور مير وشرطة الحدود التابعة لمنطقة كوكيل (BMR) والمكتب المركزي لقمع الهجرة غير النظامية والتوظيف غير القانوني (Ocriest) مع نظرائهم البريطانيين حتى توصلوا للمهربين الثلاثة المتهمين بتوفير القارب للمهاجرين.

وعلق إكزافييه ديلريو، وهو رئيس (Ocriest)، قائلاً "لقد عملنا بجد".

وتمكنت الشرطة الفرنسية مساء الاثنين الماضي 7 تشرين الأول / أكتوبر، من اعتقال اثنين من المتهمين، أفغاني وهولندي من أصل غيني، أثناء سفرهما على الطريق السريع A6، حيث كانا قادمين من مدينة ديجون بعد أن اشتريا قارباً جديداً.

كما واعتقلت الشرطة المشتبه به الثالث، وهو أفغاني، في مطعم في فال دو مارن.

للمزيد >>>> السلطات البريطانية توقف 23 شخصا بتهمة تهريب مهاجرين.

محاكمة مرتقبة

وسيمتثل المتهمون الثلاثة، والذين تتراوح أعمارهم بين 28 و45 عاماً، أمام محكمة فورية في بولوني سور مير يوم الجمعة.

ووجهت للمشتبه بهم تهم تشكيل عصابات منظمة لمساعدة أجانب على دخول فرنسا والإقامة فيها بصورة غير قانونية، والتآمر للقتل والقتل غير العمد.

وأشار المحققون الفرنسيون إلى تورط هؤلاء المتهمين الثلاثة بإرسال من ست إلى ثمان رحلات هجرة غير شرعية عبر المانش مقابل مبالغ مالية أخذوها من المهاجرين.  

ووفقاً لديلريو، تلقى هؤلاء المهربين من 1000 إلى 3000 يورو من كل مهاجر مقابل الصعود على متن قواربهم. "إنه عمل مجد ومربح جداً".

ازدياد محاولات عبور المانش

وقد ازدادت محاولات عبور المانش بشكل غير شرعي منذ نهاية 2018، وذلك على الرغم من التحذيرات المستمرة من المخاطر المتمثلة بحركة الملاحة الكثيفة في المنطقة والتيارات القوية إضافة لانخفاض درجات حرارة المياه.

وكان قد تم اكتشاف هذه الظاهرة، أي عبور المانش على متن قوارب صغيرة، في تشرين الأول/أكتوبر 2018، قبل أن تتزايد المحاولات في 2019. وأشار ديلريو إلى تمكن السلطات من إحصاء 230 حالة عبور للمانش منذ بداية العام الجاري، نجح بعضها بالوصول إلى الشواطئ البريطانية.

كما وتمكنت الشرطة من تفكيك أكثر من 10 شبكات صغيرة تعمل على تهريب المهاجرين، وغالباً يكون أعضاؤها إيرانيين أو أكراداً عراقيين.

وقد سجلت الشرطة البحرية الخاصة بالمانش وببحر الشمال محاولة 1473 مهاجراً عبور المانش منذ بداية العام حتى نهاية آب / أغسطس الماضي، بينما انحصر العدد ب586 مهاجراً طوال عام 2018.

وكان قد تم إطلاق خطة عمل فرنسية بريطانية في كانون الأول /يناير  الماضي بهدف تعزيز المراقبة الساحلية في البحر والبر.

وتمكنت السلطات البحرية الفرنسية الأسبوع الماضي من إنقاذ حوالي 30 مهاجراً، من بينهم مراهق وأربعة أطفال، أثناء محاولتهم الوصول إلى إنكلترا على متن قاربين مطاطين.

ومن الجدير بالذكر، أنه تم العثور على جثة مهاجر عراقي على شواطئ بلجيكا في 23 آب / أغسطس، من المرجح أن يكون قد غرق أثناء محاولته عبور المانش من فرنسا، ليصبح بذلك ثاني ضحية غرق في المانش بعد ميترا م.

 

للمزيد