ANSA / قارب يقل 21 تونسيا يصل إلى شاطئ جزيرة كونيلي في لامبيدوزا. المصدر: أنسا / كونسيتا ريزو.
ANSA / قارب يقل 21 تونسيا يصل إلى شاطئ جزيرة كونيلي في لامبيدوزا. المصدر: أنسا / كونسيتا ريزو.

خلال يومي السبت والأحد، 346 مهاجراً يصلون شواطئ لامبيدوزا الإيطالية على متن تسعة قوارب، ليرتفع بذلك عدد المهاجرين الوافدين خلال تشرين الأول/أكتوبر الجاري إلى 762 مهاجراً.

وصل 346 مهاجراً إلى شواطئ جزيرة لامبيدوزا الإيطالية خلال يومي السبت والأحد الماضيين. وذكر المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة أن تسعة قوارب رست على شواطئ الجزيرة وعلى متنها مهاجرين من ليبيا وتونس وبنغلادش وأريتريا والصومال وساحل العاج.

للمزيد>>>> إنقاذ 176 مهاجراً قبالة السواحل الليبية.. وإرجاع 110 آخرين إلى تونس.

أربعة قوارب من ليبيا، وخمسة من تونس

وصرح فلافيو دي جاكومو، المتحدث الرسمي باسم المنظمة الدولية للهجرة في إيطاليا، لمهاجر نيوز "أربعة قوارب قد رست على شواطئ لامبيدوزا قادمة من ليبيا".

وأضاف دي جاكومو أن خمسة قوارب أخرى توقفت في لامبيدوزا قادمة من تونس، لترتفع حصيلة المهاجرين الذين وصلوا الجزيرة خلال يومين فقط إلى 346 مهاجراً.

وشرح أن غالبية من كانوا على متن هذه القوارب قادمين من تونس وأريتريا والصومال وبنغلادش وليبيا وساحل العاج، مشيراً إلى أن أحد القوارب كان يحمل 50 مهاجراً ليبياً من بينهم عائلات وأطفال، بينما كان 73 شخصاً من ساحل العاج، من بينهم 47 امرأة، على قارب آخر.

للمزيد>>>> ناجون من غرق قارب قرب السواحل الإيطالية يروون مأساتهم

أعداد المهاجرين تتزايد، ولكنها لا تصل إلى مستويات الأعوام السابقة

وقد وصل 762 مهاجراً لامبيدوزا منذ بداية تشرين الأول/أكتوبر، أي خلال 15 يوما فقط. 

ومن الجدير بالذكر، حسب ما ذكرته وسائل إعلامية، أن تزايد أعداد المهاجرين الوافدين إلى الشواطئ الجنوبية للامبيدوزا خلال الأسابيع الماضية يعود للظروف الجوية المواتية والبحر الهادئ نوعاً ما، إضافة لاستخدام قوارب أكبر توصل المهاجرين لمناطق قريبة من اليابسة قبل أن تنزلهم في قوارب أصغر تنقلهم بدورها إلى الشواطئ.

وأشار دي جاكومو إلى أن هذا التزايد الملموس في أعداد المهاجرين لا يصل إلى أرقام السنوات الماضية. وشرح قائلاً "قبل شهر آب/أغسطس 2017، أي قبل توقيع اتفاقية بين الحكومتين الإيطالية والليبية لتنسيق عمليات البحث والإنقاذ واعتراض قوارب المهاجرين، كانت تصل أعداد المهاجرين القادمين إلى لامبيدوزا إلى 1000 مهاجراً خلال عطلة نهاية الأسبوع وحدها، أي خلال يومين".

وأضاف أنه "في الماضي، كانت تصل أعداد المهاجرين الوافدين إلى صقلية في الصيف إلى 27 ألف مهاجر في الشهر الواحد، و5 آلاف مهاجر خلال شهر واحد في الشتاء".

ويتواجد حالياً 400 مهاجر في مركز استقبال المهاجرين الوحيد في لامبيدوزا على الرغم من أن سعته القصوى لا تتعدى 90 شخصا.

 

للمزيد