صورة رمزية لوصول اللاجئين إلى أوروبا
صورة رمزية لوصول اللاجئين إلى أوروبا

كشفت دراسة أن الكثير من المواطنين الأوروبيين تحكمهم نفس طريقة التفكير فيما يخص سياسة اللجوء، حتى في الدول التي تحكمها أحزاب معادية للاجئين.

كشفت دراسة أن الكثير من المواطنين الأوروبيين تحكمهم نفس طريقة التفكير فيما يخص سياسة اللجوء أكثر مما يتوقع أن تنتجه السياسات المختلفة للدول والحكومات. وأفادت الدراسة المشتركة لـ" معهد الاقتصاد العالمي" (IfW Kiel) في ألمانيا و"المعهد الجامعي الأوروبي" في إيطاليا (EUI) أن الأوروبيين يريدون توفير الحماية للاجئين، ولكن "من المهم بالنسبة لهم أن يتم ذلك ضبط ذلك وأن يكون للعملية سقفاً وشروطاً محددة".

وتم استطلاع آراء 12 ألف مواطن في ثمان دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي: ألمانيا والنمسا وفرنسا وإيطاليا وبولندا والسويد وإسبانيا وهنغاريا. ومن بين المواضيع التي طرحت على المستطلع آراؤهم: السقف الأعلى لعدد اللاجئين ولم الشمل والاندماج وترحيل المرفوضة طلباتهم والمساعدات المادية للدول غير الأوروبية التي تستقبل اللاجئين.

وأظهرت الدراسة أن المواطنين الأوروبيين في الدول الثمانية بما فيها هنغاريا التي تقودها حكومة معادية للاجئين لهم نفس التفضيلات في ملف اللجوء.

خ.س/د.ص (ي ب د)


 

للمزيد