أرشيف
أرشيف

بموجب القرار الصادر في 11 تشرين أول/أكتوبر الجاري، يؤكد المجلس الدستوري الفرنسي على مجانية التعليم في مؤسسات التعليم العالي الفرنسية. من جهة أخرى، يعطي القرار الحق للجهات الرسمية المعنية بتحديد رسوم جامعية "مخفضة".

رداً على طلب قدمته اتحادات طلابية ومهنية فرنسية في تموز/ يوليو الماضي بخصوص زيادة رسوم التسجيل في الجامعات الفرنسية للطلاب الأجانب من خارج الاتحاد الأوروبي، أصدر المجلس الدستوري الفرنسي قراراً في 11 تشرين أول/أكتوبر الجاري يؤكد فيه وبشكل نهائي أن التعليم في مؤسسات التعليم العالي الفرنسية مجاني، وأشار التقرير إلى إمكانية فرض "رسوم جامعية مخفضة".

فهل يعتبر هذا القرار انتصاراً للاتحادات الطلابية والمهنية التي طالبت بإلغاء قرار زيادة رسوم التسجيل في الجامعات؟ أم أنها مجرد مراوغة من السلطات للإبقاء على القرار بشكل غير مباشر؟

التعليم العالي مجاني

وكانت قد قررت الحكومة الفرنسية في كانون أول / ديسمبر الماضي رفع رسوم التسجيل الجامعي بنسبة 1500 بالمئة، بالنسبة للطلبة الذين يتحدرون من بلدان من خارج الاتحاد الأوروبي، وذلك بهدف تحسين ظروف الاستقبال وزيادة المنح الدراسية ورفع عدد الطلبة الأجانب من 300 ألف إلى 500 ألف طالب في 2027. وبتطبيق هذا القرار، سيتوجب على الطلاب دفع 2770 يورو في مرحلة الإجازة بدلاً من 170، و3770 يورو في مرحلة الماجستير والدكتوراه بدلاً من 243.

للمزيد >>>> ما هي أهم المنح الدراسية المتاحة للطلاب اللاجئين في فرنسا؟

وتبع هذا القرار عدة مظاهرات واحتجاجات قام بتنظيمها اتحادات طلابية ومهنية في فرنسا. وارتأت هذه الاتحادات تقديم طلب إلى المجلس الدستوري الفرنسي للاستفسار عن "مجانية التعليم في مؤسسات التعليم العالي الفرنسية" وموقف الدستور منها.

وقد أصدر المجلس، الأسبوع الماضي، قراراً يرد فيه على طلب الاتحادات ويؤكد على أن الدستور الفرنسي يضمن مجانية التعليم العالي في البلاد.

واعتبرت كثير من الاتحادات هذا القرار انتصاراً وخطوة أولى نحو إلغاء قرار زيادة الرسوم بشكل نهائي.


رسوم مخفضة

وعلى الرغم من ذلك، تعتبر الاتحادات أن قرار المجلس تشوبه بعض الضبابية والمراوغة، خاصة فيما يخص "الرسوم الجامعية المخفضة".

ولم ينف القرار إمكانية فرض رسوم جامعية منخفضة، فنص على أنه "لا يستبعد، بالنسبة للتعليم العالي، فرض رسوم منخفضة مع مراعاة القدرات المالية للطلاب، عند الحاجة"، كما وشرح أن "هذا الأمر متروك للوزراء المختصين لتحديد مبالغ هذه الرسوم، تحت إشراف القضاء، امتثالاً لمتطلبات التعليم العالي العام المجاني ولتكافؤ فرص الحصول على التعليم".

وترى الاتحادات أن هذا النص غير واضح بشكل كاف ويعطي السلطات حقاً بفرض رسوم جديد، خاصة وأنه لم يحدد سقف "الرسوم المخفضة".

للمزيد >>>> للطلاب اللاجئين... كيف تجدون مسكنا ملائما في فرنسا؟

زيادة عدد الطلاب الأجانب بنسبة 2%

ومن جهتها، صرحت وزارة التعليم العالي الفرنسية أن عدد الطلاب الأجانب المسجلين في فرنسا للعام الدراسي الحالي زاد بما نسبته 2% مقارنة بالعام الماضي، ما يتنافى والمخاوف التي عبر عنها معارضو قرار زيادة الرسوم الجامعية، والتي تمحورت حول احتمالية تأثير القرار سلبياً على أعداد الطلاب الأجانب في البلاد.

ومن الجدير بالذكر أن القرار لم يتم تطبيقه في بداية العام الدراسي الحالي 2019/2020 سوى في سبع جامعات من أصل 75 جامعة حكومية، ما شكل صفعة للحكومة الفرنسية.  

فهل سيتم إلغاء القرار بشكل نهائي واعتماد الرسوم القديمة؟ أم ستكتفي السلطات بإجراء بعض التعديلات على قيمة الرسوم المقترحة؟ 
 

للمزيد