ANSA / لاجئون صوماليون في مخيم دولو أدو الأثيوبي. المصدر: إي بي إيه / كارولا فرينتيزين.
ANSA / لاجئون صوماليون في مخيم دولو أدو الأثيوبي. المصدر: إي بي إيه / كارولا فرينتيزين.

نقلت منظمة الهجرة الدولية 154 لاجئا صومالي،ا بينهم 47 قاصرا، ليعاد توطينهم في ألمانيا، بعد أن كانوا يعيشون في مخيمات في إثيوبيا. جاءت تلك الخطوة بالتنسيق مع المفوضية العليا للاجئين والحكومتين الألمانية والإثيوبية. ومن المقرر نقل 220 آخرين إلى ألمانيا في منتصف الشهر القادم.

قامت منظمة الهجرة الدولية في إثيوبيا بتنظيم أول رحلة طيران دولية تقل 154 لاجئا صوماليا، لإعادة توطينهم في ألمانيا.

نقل 220 لاجئا آخرين إلى ألمانيا خلال الشهر القادم

وذكرت المنظمة في بيان أن هؤلاء اللاجئين، وهم 63 رجلا و91 فتاة من بينهم 47 قاصرا، كانوا يقيمون في مخيمي جيجيا ودولو أدو في جنوب إثيوبيا، وغادروا في 15 تشرين الأول / أكتوبر 2019 إلى ألمانيا.

ودعمت المنظمة الدولية منذ شهر آذار / مارس الماضي برنامج إعادة توطين في ألمانيا، عبر الجهود الرامية إلى إعادة توطين 500 لاجئ يعيشون في إثيوبيا، في ألمانيا.

وتم تنسيق الجهود بين وكالة اللاجئين وشؤون العودة التابعة للحكومة الإثيوبية والمفوضية العليا للاجئين والحكومة الاتحادية الألمانية. ومن المقرر أن يسافر 220 لاجئا آخرين إلى ألمانيا في رحلة ثانية عبر الطائرات في منتصف شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2019. وقد قام أغلب هؤلاء الأشخاص بالفعل بإجراء المقابلات اللازمة فضلا عن الفحوص الطبية.

وقال ميلون يوفانوفيتش، مسؤول العمليات في منظمة الهجرة الدولية في إثيوبيا، إنه "من المهم أن نعمل على تسهيل إعادة توطين اللاجئين عن طريق توفير نقل آمن لهم، ونحن سعداء بأن اللاجئين يتمتعون برحلات طيران مخصصة لنقلهم إلى مقصدهم دون مواجهة أية عقبات".

>>>> للمزيد: الناجي الوحيد من رحلة هجرة مميتة يروي كيف أمضى 11 يوما وسط البحر

إعادة توطين 4 آلاف لاجئ خلال العام الحالي

وشاركت منظمة الهجرة منذ 15 عاما في إعادة توطين لاجئين في أكثر من 16 دولة، من بينها الولايات المتحدة وكندا وأستراليا والنروج ودول الاتحاد الأوروبي، من خلال إعادة التوطين ولم شمل الأسر والبرامج الإنسانية.

وقامت المنظمة الدولية في عام 2019 وحده بمساعدة 4000 لاجئ على التوطين في دول جديدة، بالتعاون مع المفوضية العليا للاجئين.

كما قامت باختيار الحالات وتوفير المساعدة الطبية والنقل من المخيمات وإجراءات السفر، بينما نظمت الفرق التابعة لها عمليات التوجيه قبل السفر لتسهيل اندماج اللاجئين.
 

للمزيد