بدأت السلطات اليونانية بنقل مئات طالبي اللجوء من الجزر اليونانية إلى البر الرئيسي لتخفيف الضغط عن المخيمات المكتظة. وتخطط السلطات اليونانية لإحضار أكثر من 20 ألف مهاجر إلى البر الرئيسي حتى نهاية العام الحالي.

من أجل تخفيف العبء عن مخيمات اللاجئين في جزر سامسوس وليسبوس الواقعة شرق بحر إيجه. قامت الحكومة اليونانية بنقل مئات المهاجرين إلى البر الرئيسي. ووفقا للتلفزيون الرسمي (ERT)، تم نقل 156 مهاجرا صباح يوم  الثلاثاء (22 أكتوبر/تشرين الأول) إلى ميناء بيرايوس، أكبر ميناء يوناني، و693 أخرين إلى ميناء إليوسيس غرب أثينا.

 




 ويحذر رؤساء بلديات الجزر اليونانية ليسبوس وساموس وليروس وكوس، منذ أشهر من الأوضاع الكارثية في المخيمات والظروف الصعبة التي يعشيها اللاجئون بسبب اكتظاظ المخيمات. تخطط أثينا لإحضار أكثر من 20 ألف مهاجر من الجزر اليونانية إلى البر الرئيسي بحلول نهاية العام الحالي، حسبما أكد وزير الحماية المدنية اليوناني ميكاليس كريسوهويديس

 

ووفقا لخفر السواحل اليوناني وصل 433 مهاجرا إلى الجزر اليونانية قادمين من تركيا خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي. وفي أبريل الماضي انخفض عدد المهاجرين الذين يعيشون في مخيمات استقبال المهاجرين على الجزر اليونانية إلى 14000 مهاجر. ومنذ ذلك الحين، انعكس الامر كليا، إذ بلغ عدد المهاجرين على الجزر اليونانية 34 ألف مهاجر وهو أعلى مستوى منذ دخول الاتفاق التركي الأوروبي حيز التنفيذ في شهر مارس/ آذار 2016.

 

 د.ص ( د ب أ)

 


 

للمزيد