أ ف ب | مهاجرون غير شرعيين في قاعدة عسكرية بحرية في طرابلس بعد إنقاذهم من قبل خفر السواحل الليبي في 29 آب/أغسطس 2017
أ ف ب | مهاجرون غير شرعيين في قاعدة عسكرية بحرية في طرابلس بعد إنقاذهم من قبل خفر السواحل الليبي في 29 آب/أغسطس 2017

خلال أسبوع واحد، سفن تابعة لخفر السواحل الليبي تعترض 500 مهاجر من أصول أفريقية وآسيوية قبالة السواحل الليبية، وتنقلهم إلى البر الليبي.

أعلن خفر السواحل الليبي عن تمكنه خلال أسبوع واحد من إنقاذ 500 مهاجر كانوا على متن قوارب متجهة إلى أوروبا عبر المتوسط.

وقال أيوب قاسم، المتحدث الرسمي باسم خفر السواحل الليبي، إن "عدد المهاجرين الذين تم إنقاذهم خلال أسبوع بلغ 535 شخصا، من بينهم عشرات النساء والأطفال من جنسيات أفريقية وآسيوية، وذلك عبر عمليات بحث وإنقاذ منفصلة نفذتها دوريات خفر السواحل شمال غرب وشرق العاصمة طرابلس".

وقد نجح خفر السواحل في إنقاذ قرابة سبعة آلاف مهاجر خلال الأشهر التسعة الماضية.

للمزيد>>>> خفر السواحل الليبي يعترض 150 مهاجراً أثناء توجههم إلى أوروبا.

وعلى الرغم من الفوضى الأمنية داخل البلاد، تعتبر ليبيا نقطة عبور رئيسية للمهاجرين الفارين من مناطق النزاع في أفريقيا والشرق الأوسط نحو أوروبا.

وطالبت مفوضية شؤون اللاجئين بالأمم المتحدة، الشهر الماضي، الدول الأوروبية باستقبال المزيد من المهاجرين، وذلك بسبب اكتظاظ مركز الاستقبال التابع لها في طرابلس.

كما وحذرت المفوضية من أن المهاجرين المتواجدين في مراكز الإيواء معرضون لمخاطر تهدد حياتهم بسبب قربهم من مواقع الاشتباكات جنوب طرابلس.

وكان قد سقط 1093 قتيلاً وأصيب 5762 جريحاً نتيجة المعارك بين القوات الموالية لحكومة الوفاق وتلك الموالية للمشير حفتر، والتي دخلت شهرها السابع. فيما وصل عدد النازحين لـ120 ألف شخص، وفقاً لتقارير وكالات الأمم المتحدة.


 

للمزيد